حلب: سقوط قذائف صاروخية في جمعية الزهراء- وحدات الجيش تسيطر على المزارع الغربية لبلدة ترعي وتتقدم باتجاه شرق خان شيخون        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/08/2019 | SYR: 01:06 | 21/08/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



New Treview



IBTF_12-18



Sham Hotel











runnet20122





Takamol_img_7-18

 أعطال مضخات السيارات سببه غش البنزين في المحطات الخاصة … سيارات متوقفة تبيع «ذكائها»
11/07/2019      


سيرياستيبس:

يبدو أن الثغرات في تطبيق البطاقة الذكية للبنزين خلقت مصادر دخل جديدة للبعض من دون تكلف عناء العمل، إذ يلجأ بعض عمال محطات الوقود لشراء المخصصات المدعومة الموجودة في البطاقة الذكية لدى أصحاب السيارات الواقفة عن العمل، ويتقاسم عامل الكازية وصاحب البطاقة فارق السعر، ويعتمد العامل على زيادة عدد البطاقات التي يتربح منها.

مصدر في «محروقات» أكد صحة هذا الموضوع، لافتاً إلى أن مراقبة تلك العمليات من اختصاص التموين وليس من اختصاص محروقات، مطالباً بضرورة تكثيف الجولات التموينية على محطات الوقود لكشف ومحاسبة من يتلاعب بمخصصات البطاقة الذكية.

ولفت إلى أن عامل المحطة يستفيد من الكمية المدعومة وهي 100 ليتر عند شرائه المخصصات المدعومة ويقوم ببيعها بسعر التكلفة لأصحاب السيارات الذين أنهوا مخصصاتهم المدعومة وغير المدعومة، ويرغبون بتعبئة سيارتهم ويستفيد من فرق السعر.

وبين المصدر أن آلية ضبط حالة الاحتيال هذه تتم من خلال تطبيق نظام الحساس على السيارات الخاصة، وهذا الأمر يتم من خلال تركيب الحساس على فوهة خزان البنزين «الدبو» المتواجد في السيارة، وحينها تتم تعبئة المخصصات للسيارة نفسها، وتلخص الآلية بأنه عند تمرير البطاقة الذكية على الجهاز القارئ لا يتم إعطاء أمر التعبئة إلا إذا تطابق رقم البطاقة الذكية مع رقم السيارة نفسها.

وأشار إلى عدم وجود أي دراسة في شركة المحروقات لتطبيق نظام الحساس على السيارات الخاصة، لافتاً إلى وجود بعض الثغرات في البطاقة الذكية والتي يستغلها بعض أصحاب المحطات والعمال، مبيناً أنها لم تساهم بشكل كامل بإيصال المخصصات لمستحقيها لأنه تتم المتاجرة بها.

وفيما يخص موضوع الغش والتلاعب بالبنزين، لفت المصدر إلى وجود شوائب في البنزين وحالات خلط بالماء يقوم بها بعض أصحاب محطات الوقود الخاصة، مشدداً على ضرورة تكثيف حملات التموين على المحطات الخاصة ومحاسبة من يقوم بخلط البنزين بالماء.

وأشار إلى أن من مهام شركة محروقات تأمين مادة خالية من الماء والشوائب ومطابقة للمواصفات القياسية السورية، وهي تقوم بتفحص صهاريج البنزين في مستودعات الشركة وتقوم بترصيصها بعد التأكد من مطابقتها للمواصفات، ومن ثم تقوم بإرسالها إلى محطات الوقود، مبيناً أن الغش يتم بعد خروج الصهاريج من مستودعات شركة محروقات، وذلك من خلال لجوء بعض أصحاب محطات الوقود الخاصة إلى سحب كمية معينة من البنزين واستبدالها بكمية أخرى ممكن أن تكون ماء أو مواد نفطية أرخص من البنزين.

ونوّه بأن خلط البنزين له تأثير كبير على مضخات السيارات، لذلك يلجأ البعض من أصحاب السيارات لتبديل مضخات سياراتهم بسبب خلط البنزين.

الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس