ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/10/2020 | SYR: 13:01 | 21/10/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 النيران اغتالت 2000 دونم من السنديان والصنوبريات ... الوزير قطنا يتوعد متسببي الحرائق

06/09/2020      


سيرياستيبس :

  

أكد وزير الزراعة محمد حسان قطنا، خلال جولة له بمواقع منطقة الغاب التي التهمتها نيران الحرائق، بالفريكة وعين سليمو وعين بدرية ونبل الخطيب، أن الحراج تضررت هذا العام نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض نسبة الرطوبة، وتضررت بشكل كبير في محافظات حمص وحماة واللاذقية، وفي منطقة الغاب حصلت أضرار كبيرة بسبب الحرارة الشديدة التي ساعدت على امتداد الحرائق.

 

وأوضح أن حريق الغاب امتد في منطقة جبلية صعبة جداً لا يوجد فيها خطوط نار ولا تسمح ظروف المنطقة من الوصول إليها لإخماد النار.

 

ولفت إلى أن الفرق المتخصصة لهذه الأمور استطاعت بالتدخل في الوقت المناسب، وأن المساحة المتضررة تقدر بحدود ٢٠٠٠ دونم معظمها حراجية من الصنوبريات والسنديان.

 

وأشار إلى أن كل الجهات الرسمية في المحافظة اتخذت كامل الإجراءات لمكافحة الحريق وبنفس الوقت تم إمداد المحافظة بفرق من باقي المحافظات وتم حصر الحريق، ولا يوجد أضرار بشرية وتم خروج الأهالي من بيوتهم بشكل مؤقت بسبب تكاثف الدخان وشارك الأهالي مع فرق الإطفاء لإخماد النار.

 

وأكد أنه سيتم تشكيل لجان لتقدير الأضرار بالنسبة للمواطنين، وأن المرحلة القادمة تمثل تحدياً كبيراً لتنفيذ الخطط الزراعية في ظل الظروف الراهنة وضرورة بذل الجهود لإعادة تشجير المواقع التي تعرضت للحرائق والتعديات وإشراك المجتمع المحلي في حمايتها من أي تعديات مستقبلية.

 

كما التقى الوزير فعاليات المجتمع الأهلي في منطقة الغاب في صالة المركز الثقافي بمدينة السقيلبية وأكد على دور المجتمع المحلي والحفاظ على الثروة البيئية وحماية مواردها وأنه سيتم إعادة تحريج هذه المناطق ووضع خطة مستقبلية بالتعاون مع المجتمع المحلي للحفاظ على ما تبقى من هذه الغابات والحراج.

 

وأشار إلى وجوب وضع ترتيبات استباقية لموسم الحرائق وحماية الغابات ووضع دراسة لهذه المنطقة لمنع حصول الحرائق في السنوات القادمة وقبل حدوثها حيث تحصل في الشهر التاسع ووضع خطة عمل لكل فرق وآليات الإطفاء ونأمل خلال فترة وجيزة بنشر هذه الخطة.

 

وأشاد محافظ حماة محمد الحزوري بالجهود المكثفة من قبل فرق فوج الإطفاء والدفاع المدني والمديريات المعنية والأهالي، والتي عملت على مدار الساعة لإخماد النار ومنع انتشارها مشيراً إلى صعوبة الوصول لبعض المناطق بسبب وعورتها.

 

ولفت إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات ولا توجد إصابات بشرية وأن ورشات صيانة الكهرباء والهاتف بدأت العمل لإعادة تأهيل وإصلاح الأعطال الناجمة عن الحريق.

.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق