مصدر في قيادة شرطة دمشق: لاصحة لما تروجه بعض وسائل التواصل الاجتماعي وصفحات الفيسبوك عن القاء القبض على امرأة انتحارية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/02/2020 | SYR: 22:15 | 21/02/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

 إعادة إنتاج تجربة الثمانينات الناجحة...
إدخال المساحات الزراعية المحررة في دائرة الاستثمار... الدعم خيار لابد منه!!!
05/11/2019      



 

دمشق-سيرياستيبس:

 

التجربة المصرية في استثمار الأراضي الزراعية مشهورة وكثيراً ما جرى المطالبة بتطبيقها في سورية خلال العقدين الماضيين، إلا أن ذلك لم يجد آذاناً صاغية من أحد نتيجة التقدم المتحقق في القطاع الزراعي على مستوى المساحات المزروعة والإنتاج الكمي والنوعي من المحاصيل الزراعية. وهذا قبل أن تتسبب الحرب بدمار واسع لهذا القطاع.

وتتلخص التجربة المصرية في منح المهندسين الزراعيين أراض بشكل مجاني مقابل زراعتها وفق خطة تقررها وزارة الزراعة على أن يصار إلى تمليكهم إياها، إنما في المقابل فإن التجربة الزراعية السورية التي بدأت في منتصف الثمانينات تبقى الأهم لجهة مراعاتها لخصوصية الواقع السوري وتحقيقها نتائج إيجابية بسرعة كبيرة وهي معروفة من كل مواطن. وفي ضوء الحاجة السورية المتزايدة لإعادة استثمار المساحات الزراعية التي خرجت بفعل الحرب فإن هناك حاجة لإعادة إنتاج التجربة السورية التي طبقت بدءاً من منتصف الثمانينات وهذا يعني العودة إلى دعم مستلزمات الزراعة بدءاً من دعم تمويل عمليات استصلاح الأراضي التي تضررت نتيجة الحرب فتوفير البذار المحسنة والمنتجة والأسمدة والمبيدات وعمليات الشراء والتسويق وغيرها، إضافة إلى تحرير القطاع الزراعي من بعض الإجراءات والقرارات المعيقة. وعندها فقط يمكن الحديث عن استثمار مجدي وناجح للمساحات الواسعة التي كانت خارج سيطرة الدولة، أما الاعتماد على الفلاحين والمزارعين فإن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعانون منها تحول دون حدوث تطور سريع في استعادة استثمار مساحات مقبولة، خاصة وأن المرحلة القادمة تتطلب استثماراً مختلفاً يلبي احتياجات السوق المحلية وتحقيق جزءاً من معادلة الأمن الغذائي لا إضافة مزيد من المشاكل المتعلقة بالإنتاج والتسويق وغير ذلك.

وفي هذا السياق يمكن أيضاً إمكانية الاستفادة من بعض جوانب التجربة المصرية لجهة تشجيع المهندسين الزراعيين على استثمار المساحات الزراعية غير المستثمرة وفق ضوابط وشروط تضمن وضع هذه المساحات في دائرة الاستثمار والإنتاج الزراعي لا استغلالها في البناء وإقامة أنشطة غير زراعية.

  


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق