ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/07/2024 | SYR: 04:56 | 22/07/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19


خلطات كامبو


شاي كامبو


IBTF_12-18



HiTeck


runnet20122



 مشاريع التشاركية بحاجة لبيئة سليمة
عاصي : تقييد السحب وتجريم التعامل بالدولار وسعر الفائدة و تمويل المستوردات كلها عوائق جدية في وجه جذب الاستثمارات
10/06/2024      


 

 دمشق - خاص لسيرياستيبس :

 لماذا يحاول البعض إلباس التشاركية ثوب الخصخصة ..و كي تظهر مشاريع التشاركية وغيرها من الاستثمارات في سورية.. وما هو المطلوب تحقيقه على مستوى السياسات المالية اولا والنقدية ثانيا ..
 أسئلة توجهنا بها الى الباحثة الاقتصادية و الوزيرة السابقة الدكتورة لمياء عاصي  التي أوضحت أن التشاركية كمفهوم وقانون هي حديثة نسبيا في سورية , فقد صدر قانون التشاركية في عام 2016 , وهي مصطلح استخدم للتعبير عن مشاركة الدولة للقطاع الخاص لتنفيذ مشروع معين أو عدة مشاريع , ودون الضغط على موارد الموازنة , ينظم تلك الشراكة بين العام والخاص عقد تفصيلي يتضمن عملية توزيع المخاطر التي قد تواجه المشروع والإيرادات الناجمة عنه وتحمل المسؤوليات التي ينضوي عليها تنفيذ المشروع وتشغيله, وتم الخلط بين التشاركية والخصخصة بسبب وجود قطاع خاص بالشراكة مع الدولة .
 
الدكتورة عاصي أوضحت أنه و في كل الدول تلعب السياسات المالية دورا قويا لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة , وخصوصا بالنسبة للسياسات الضريبية ومنح حسم ضريبي أو إعفاءات ضريبية كتشجيع للاستثمار في صناعات معينة أو في مناطق معينة أو استخدام معين للعمالة , أما السياسات النقدية وخصوصا موضوع تقييد السحب وتجريم التعامل بالعملات الصعبة كذلك سعر الفائدة وموضوع تمويل المستوردات, كل هذه ستكون عوائق جدبة في وجه جذب الاستثمارات بشكل عام والدخول في مشاريع التشاركية بشكل خاص , إلا إذ حصلت تلك المشاريع على اعفاءات واستثناءات تجعل النشاط الاقتصادي ممكنا والمخاطر حوله ضمن المستوى المقبول ,
وعن  الضمانات التي تكون في حسبان المستثمرالراغب بالدخول الى سورية  ولا يدخل دونها قالت عاصي :
الشرط اللازم لقدوم الاستثمارات في كل الدول هو توفر البيئة الاستثمارية التي تعتمد على عدد من الركائز المهمة كالتالي:
1- توفر القوانين والتشريعات المؤثرة في الحياة التجارية والتصنيع وكل ما يتعلق بالاستثمار، و قابلية تنفيذ هذه القوانين على أرض الواقع. بدون تعقيدات كبيرة.
2- استقرار الأسعار: وخصوصا سعر الصرف أو ضمان مرونة سعر الصرف، فالتدني المستمر للقوة الشرائية لليرة السورية وارتفاع معدل التضخم يعتبر من المعيقات الجدية الاستثمار.
3- أن تكون مستوى المخاطر السياسية والاقتصادية ضمن المستوى المعقول والمتوقع.
الانخفاض المستمر للقدرة الشرائية لغالبية المواطنين ستكون أحد أهم عوائق الاستثمار, لأنها تشكل اجمالي الطلب الداخلي و مجموع الاستهلاك العام .
في سورية , المشكلة التي يعانيها الاقتصاد السوري وتقف عائقا حقيقيا في وجه اجتذاب الاستثمارات هي الظروف السياسية والأمنية التي تجعل مستوى المخاطر عاليا بالإضافة الى ارتفاع معدل التضخم وعدم استقرار الإجراءات والقرارات وتشابك الجهات التي تتدخل في إقامة المشاريع الاستثمارية .


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورس_كود



islamic_bank_1


Baraka16




Orient 2022



معرض حلب


ChamWings_Banner


CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس