ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/01/2021 | SYR: 11:23 | 19/01/2021
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 MTN-was UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




 الإرادة أبقتهم والتصميم سيعيد ألقهم .. من حلب الى دمشق قصة نجاح
01/11/2020      


منتجون
 


 

سيرياستيبس :

 

إرادة البقاء والتعلق بالحياة تدفع الإنسان إلى فعل المعجزات، والحرب الكونية على بلدنا وأدواتها التخريبية طالت البشر قبل الحجر ودمرت معظم مكونات الاقتصاد الوطني، وفي مقدمتها الصناعة الحلبية.
فعلى مدى خمسة أيام، وسط العاصمة دمشق وتحديداً في التكية السليمانية، سيشاهد زوار معرض (منتجين 2020) أفضل المنتجات والصناعات والأعمال اليدوية القادمة إليهم من عاصمة الاقتصاد حلب.
الطريق التقليدي السالك بين دمشق وحلب والذي يمر ببلدة سراقب سيكون هذه المرة هو جسر العبور لمنتجات فريدة اشتغلتها أيادٍ من حلب بتصميم وطموح ممزوج بالغيرة والحب لمدينتهم .
137 مُنتِجاً من حلب، معظمهم من الشباب سيحملون إلى دمشق أفضل ما توصلت إليه مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، ولسان حالهم يقول: من حلب..هنا سورية. هؤلاء هم جزء من مئات المنتجين وصغار الصناعيين والحرفيين، تحركوا قبل أكثر من عام لبناء مشاريعهم الصغيرة أو إعادة إحياء ما تعطَل منها جراء الحرب والحصار الذي عاشته مدينة حلب قبل تحرير أحيائها من الجماعات المسلحة. هذا كله جاء ضمن اهتمام الرئيس الأسد بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وهو الذي تحدث عن معادلة المشاريع الصغيرة في مواجهة الحصار والعقوبات حين قال: “يجب أن ندعم اليوم الاستثمار الصغير لأنه أكثر قدرة على حَمل الاقتصاد الوطني وأكثر قدرة على تحمل الضغوطات وعلى مواجهة الحصار “. وما قام به هؤلاء المنتجون هو تطبيق عملي لتلك المعادلة.
يُدرك المواطنون جميعاً ان عافية حلب تنعكس برداً وسلاماً على كل المحافظات ، وأن عودة الإنتاج والمهن والصناعات في حلب تنعكس مباشرة على اسواق المدن السورية المتعطشة أصلاً للإنتاج .
ولطالما كانت حلب هي الرئة الاقتصادية لسورية، فإن انتعاش الصناعات الصغيرة هناك يشكل أهم سلاح لمواجهة العقوبات الأمريكية المعروفة باسم “قيصر”.
من المواد الغذائية إلى الألبسة والجلديات والأعمال اليدوية وقطاع الخدمات وغيرها، مجالات واسعة لمشاريع انطلقت قبل أكثر من عام والآن أصبحت تلك المشاريع مليئة بالثمار والعطاء، وسيجد أهل دمشق بعض هذه الثمار في معرض” منتجين ٢٠٢٠”.
والآن تتم متابعة مشاريعهم من بوابة التسويق والانتشار وفتح أبواب جديدة للبيع، كل هذا سيحصل خلال المعرض الذي سيقام في التكية السليمانية وسط دمشق ابتداء من يوم الإثنين الثاني من تشرين الثاني وحتى السادس منه .


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

Haram2020_2


معرض حلب



mircpharma



ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس