ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/10/2020 | SYR: 18:19 | 19/10/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




 العديد منها غير واقعي حاليا
اقتراحات بالجملة إلى رئيس الحكومة عبر شبكات التواصل الاجتماعي!
21/09/2020      



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٤‏ شخصًا‏، ‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

 

خاص-سيرياستيبس:

تعج شبكات التواصل الاجتماعي بالاقتراحات المرسلة من أشخاص يمارسون أعمالاً ومهن مختلفة إلى رئيس الحكومة والوزراء لمعالجة بعض القضايا والمشاكل الاقتصادية والخدمية. وكل شخص يرى في اقتراحاته الحل الأمثل لما تعانيه البلاد من ضغوط اقتصادية وعقوبات خارجية، لكن عملياً فإن كثير من الاقتراحات تنطلق من مصالح واعتبارات شخصية، وهذا يبدو مكشوفاً تماما في بعض الاقتراحات الصريحة والعلنية الداعية مثلاً إلى فتح باب استيراد جميع السلع والمواد بغض النظر عن كميات القطع الأجنبي المتواجدة في البلاد وتأثير ذلك الاستيراد على انتاج المصانع والمعامل الوطنية، وتذهب بعض المقترحات إلى حد المطالبة بإجراءات هي لزمن غير زمن الحرب والحصار والعقوبات مثل السماح باستيراد السيارات والسلع الاستهلاكية بمختلف أنواعها وأشكالها بحجة أن ذلك سيكون كفيلاً بمكافحة التهريب.

من حق أي شخص أن يبدي رأيه ويعبر عنه، لكن ليس من الضروري أن يكون ما يقول موضوعياً وواقعياً وبالتالي ليس كل ما ينشر يجب أن ينفذ مع ضرورة التوضيح وبيان أسباب عدم التنفيذ، فمثلاً فتح باب الاستيراد والاستغناء عن إجازات الاستيراد هل سيحل مشكلة ارتفاع أسعار السلع المحلية؟ وماذا سيفعل بآلاف فرص العمل في القطاعات الإنتاجية؟ وغيرها من التساؤلات المفترض الإجابة عليها لإزالة أي غموض ومشاركة المواطنين في البحث عن الحلول وتنفيذها.

نقطة أخرى من المهم الإشارة إليها وتتعلق بالبيئة التي تتواجد فيها مثل هذه المقترحات، والتي تنتشر فيها سلبيات عديدة تدفع دوما نحو التشدد في الإجراءات لضمان حقوق الدولة والفرد، فالمطالبة بتسهيل عملية الحصول على القروض المصرفية مطلب حق مقارنة بما يتم في الدول المجاورة، لكن هذه الميزة سوف يجري استغلالها من قبل كثيرين للحصول على قروض مصرفية واستخدامها بغير غايتها ومن التهرب من تسديد الأقساط كما حدث مع أكثر من 250 مليار ليرة منحت كقروض على مدار سنوات طويلة وتهرب المقترضون من تسديدها إلى ما قبل عامين تقريبا عندما تم استرداد حوالي 180 مليار ليرة تقريباً، فالخوف من الفساد والتجاوزات يجب أن يكون حاضراً في كل مقترح وإجراء لسد الثغرات ومنع عمليات الاستغلال المشروعة. وهذا ينطبق على مطالب واقتراحات كثيرة لم تنجو عند التنفيذ من براثن الفاسدين واللصوص.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي


Haram2020_2




ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس