الاتفاق الأميركي الروسي يشبه إلى حد بعيد اتفاقات المصالحة في الغوطة الشرقية ودرعا والقنيطرة.- حالة نادرة لولادة طفلة ببطن منتفخة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/09/2018 | SYR: 06:58 | 26/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






 مدير مكتب الإحصاء السابق يؤكد وهمية الدعم والتدني الكبير في خدمات المواطن …
114 ليرة وسطي نصيب المواطن من الإنفاق الحكومي الفعلي والمخطط 209 ليرات
11/06/2018      


الحكومة أنفقت وسطياً 55 بالمئة فقط من موازنات 2012 حتى 2016 ..

 انخفض وسطي نصيب المواطن السوري اليومي من إجمالي الإنفاق الحكومي بنسبة 70 بالمئة تقريباً خلال خمس سنوات من عمر الحرب (من 2012 حتى 2016)، مقوماً بالدولار الأمريكي، وذلك قياساً بنصيبه من إنفاق الحكومة عام 2011، مما يشير إلى تداعيات الحرب على أولويات الإنفاق الحكومي، وإلى مدى ضعف الخدمات والدعم المقدم له، ومن ثم ارتفاع مستويات الفقر، خارج عن إمكانية الحكومة للحدّ منه.

بالأرقام، بلغ وسطي نصيب الفرد اليومي من إجمالي الإنفاق الحكومي (على الاستهلاك والاستثمار) بين (2012- 2016) نحو 114.4 ليرة سورية (0.67 دولار وفق وسطي أسعار الصرف بحسب كل سنة من الفترة بين (2012 و2016)، بينما كان 102.5 ليرة (2.11 دولار) في العام 2011، أي بانخفاض 70 بالمئة مقوماً بالدولار، وذلك من أجل إظهار أثر انخفاض سعر الصرف في الانفاق، على حين أن وسطي نصيب الفرد اليومي من إجمالي الموازنات العامة للدولة خلال فترة السنوات الخمس (2012-2016) قارب 209 ليرات (1.38 دولار وفق وسطي أسعار الصرف بحسب كل سنة من الفترة بين 2012 و2016)، باستخدام تعداد وسطي 20 مليون مواطن سوري، بين التقديرات الرسمية التي وصفت بالمبالغة، وبين التقديرات غير الرسمية، علماً بأن الأرقام لجهة نصيب الفرد لن تتغير بشكل ملموس مع تغير التقديرات لتعداد السكان، قياساً إلى حجم المشكلة التي سببتها الحرب بشكل رئيس.

وأنفقت الحكومة على الاستهلاك والاستثمار خلال الأعوام الخمسة من 2012 وحتى 2016 نحو 4177 مليار ليرة سورية، وذلك بناء على بيانات وتقديرات المجموعات الإحصائية المنشورة على الموقع الرسمي للمكتب المركزي للإحصاء، وهذا ما يعادل نحو 24.5 مليار دولار أمريكي، وذلك بشكل تراكمي، بناء على وسطي سعر الصرف الرسمي في كل عام، على حين بلغت القيمة التراكمية للموازنات العامة للدولة في تلك الفترة نحو 7633.5 مليار ليرة سورية، أي إن إجمالي الإنفاق الفعلي يقل عن 55 بالمئة عن تقديرات موازنات الدولة، وهذا ما ينسجم مع نتائج قطع حسابات الموازنة العامة للدولة 2012 مؤخراً في مجلس الشعب، لجهة نسب التنفيذ الفعلي، كؤشر للاستئناس، إذ بلغت نصف المقدر فقط.

أرقام خلبية

رأى الأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق الدكتور شفيق عربش (وهو المدير العام السابق للمكتب المركزي للإحصاء) في تصريح : أن التنفيذ الفعلي لنحو 55 بالمئة فقط من الموازنات العامة خلال الفترة 2012 و2016 يؤكد أن تقديرات تلك الموازنات غير دقيقة، وأنها تعدّ في وقتها تنفيذاً للاستحقاق الدستوري الملزم بتقديم موازنة كل عام، إضافة إلى أنها تدّل على انخفاض نصيب الفرد الحادّ من الإنفاق الحكومي، ومن ثم التدني الكبير في مستوى الخدمات التي يحصل عليها المواطن.

وشدّد على أن الحكومة كانت تبالغ في تقديراتها عند إعداد الموازنات، علماً بأنه لا يمكن الاعتماد على الموازنات لحساب الإنفاق الحكومي الفعلي، وإنما يجب الاعتماد على قطع الحسابات، لكن ريثما تتوافر بيانات القطع، يمكن الاعتماد على الإنفاق الحكومي على الاستهلاك والاستثمار في إجمالي الناتج المحلي.

وأشار عربش إلى أن جلّ الإنفاق الحكومي هو للجاري أو الاستهلاك، مقابل نسبة بسيطة جداً للاستثمار، علماً بأن الجزء الأكبر من الإنفاق الجاري هو لكتلة الأجور والرواتب، مما يكشف عن وهمية أو خلبية أرقام الدعم التي كان يصرّح عنها كل عام، وقت مناقشة الموازنة، وإقرارها، لأنه لو كانت تلك الأرقام حقيقية، لكانت برزت في قطع الحسابات أو الإنفاق الفعلي للحكومة، مؤكداً أن هذا ليس تقشفاً، بل أسوأ من ذلك، لأن التقشف يكون خياراً مدروساً لحلّ أمر مفروض، على حين أن الحكومة تعيش لحظتها، في إدارة الشؤون العامة، أي تدير الأمور كل لحظة بلحظتها.

كما لفت عربش إلى أن الوقوف بدقة على حقيقة نصيب الفرد من الإنفاق الحكومي، يقتضي تحريره من الفساد والهدر، والتباين في الإنفاق، بين مختلف شرائح المجتمع، وهو ما يعمق حالة تدني مستوى الخدمات التي يحصل عليها المواطن، مشككاً بصورة أساسية في العديد من البيانات والتقديرات التي يصدرها المكتب، خاصة المتعلقة بتعداد السكان.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس