ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/09/2020 | SYR: 04:57 | 25/09/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 كي تكتمل الجهود الحكومية وتحقق مبتغاها
دعم شريحة جديدة من التجار والمنتجين تنافس بالسعر والجودة
09/12/2019      


دمشق-سيرياستيبس:

رغم كل الجهود التي تبذلها الحكومة على جميع المستويات وحراكها الدائم والمستمر في كل الاتجاهات لضبط أسعار السلع والمواد المطروحة في الأسواق المحلية، إلا أن ذلك لا يلغي ضرورة وأهمية استعانة الحكومة بشريحة جديدة من المستوردين والمنتجين بغية خلق دائرة أوسع من المنافسة السعرية وبالتالي توفير السلع والمواد للمواطنين بأسعار مناسبة ومعقولة.

وقد أثبتت هذه الخطوة أهميتها وفاعليتها في مجال النفط والغاز، إذ أن دخول مستوردين جدد من القطاع الخاص على خط المساهمة في توفير احتياجات البلاد من المشتقات النفطية والغاز أسهم في تخفيف حدة الأزمات التي كانت تنتظر البلاد. وهذا ما يجب تكرارها في القطاعات الأخرى وتحديدا السلع الغذائية باعتبارها الهاجس الأساسي للحكومة باعتبارها تمس حياة ومعيشة طبقة واسعة من المواطنين.

ودور المؤسسات الحكومية في إيجاد شريحة جديدة موثقة من التجار والمنتجين تعمل على دعم الجهود الحكومية في توفير احتياجات المواطن الرئيسية بمواصفات جيدة وأسعار معقولة تمكن في تسخير العلاقة مع الدول الصديقة والحليفة لتسهيل قيام التجار والموردين بعمليات الاستيراد بعيدا عن أي كلف إضافية أو عوائق لوجستية، فضلاً عن توجبه مؤسسات التدخل الإيجابي للتعامل مع هذه الطبقة شريطة تقديمها سلع وبضائع منافسة على مستوى السعر والجودة. وغير ذلك فإن شريحة المستوردين والتجار والمنتجين الذين كانوا السبب في موجة الغلاء التي حدثت إثر زيادة الرواتب والأجور وتذبذب سعر صرف العملة الوطنية لن يكون بوسع المؤسسات الحكومية الاعتماد عليهم.

وهناك العديد من المنتجين والموردين والتجار ممن يملكون المقدرة والرغبة لخدمة وطنهم والمستهلك، لكن كل ما يحتاجونه هو دعم خاص من المؤسسات الحكومية يحميهم من عمليات المحاربة التي يمكن أن يتعرضوا لها لإخراجهم من السوق من دون أن يعني ذلك عدم التشدد في مراقبة سلعهم وبضائعهم والمراقبة المستمرة لأسعارهم.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق