إيران تعلن الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية - ضبط كمية من المخدرات مهربة في صهريج محروقات بريف حمص        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/09/2019 | SYR: 21:01 | 23/09/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 332 ألف ليرة تكاليف المعيشة في منتصف 2019
24/07/2019      


 

 

سيرياستيبس :

مرت الشهور الثلاثة الأولى من عام 2019، وشهدت هذه الفترة متغيرات هامة في الوضع الاقتصادي داخل البلاد... أزمة محروقات، وتشديداً للعقوبات، وتقلبات في سعر الصرف، حملت آثارها المباشرة والسريعة على تكاليف معيشة الأسرة شهرياً. وكان للغذاء الحصة الرئيسة في ارتفاع التكاليف المكونة من سلة الاستهلاك المعتمدة رسمياً، والمكونة من ثماني حاجات أساسية.

انقضى النصف الأول من عام 2019 العام الذي يشهد تشديد العقوبات الأمريكية، عودة سعر الصرف إلى حالة عدم الاستقرار، ... لترتفع الأسعار خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بنسبة 2%، وتستمر تكاليف المعيشة بالارتفاع لتكسر الرقم القياسي المسجل في 1-4-2019 والبالغ 325 ألف ليرة. وتصل إلى 332 ألف ليرة شهرياً لأسرة في دمشق.

 

وفق مؤشر قاسيون لتكاليف المعيشة، فإن تكاليف معيشة أسرة وسطية مكونة من 5 أشخاص وتقطن في دمشق، قارب في نهاية شهر تموز 2019: 332 ألف ليرة سورية. مرتفعة عن التكاليف المقاسة في مطلع العام بمقدار 22 ألف ليرة، ونسبة ارتفاع 7%، بينما إذا ما قيس الارتفاع في التكاليف بالمقارنة مع عام مضى، فإنها قد ارتفعت بمقدار 26 ألف ليرة، ونسبة 8,4% تقريباً.
114500 ليرة للغذاء والمشروبات +2,2%
ارتفعت تكاليف الغذاء الضروري المحدد على أساس استهلاك 2400 حريرة منوعة يومياً لكل فرد، مع تكاليف المشروبات والمواد الأخرى الضرورية. بمقدار إجمالي 2500 ليرة بالمقارنة مع شهر 3-2019.
وقد أتت هذه الزيادة نتيجة ارتفاع أسعار المواد المستوردة والمصنعة، التي طالتها ارتفاعات وصلت 10-12%. ولكن ما عدّل من ارتفاع أسعار المواد المستوردة، هو التراجع في أسعار لحوم الفروج والبيض، والتراجع في أسعار الخضار نسبياً بالقياس إلى فصل الربيع.
حيث انخفضت تكاليف اللحوم الضرورية يومياً بنسبة 13%، بفعل انخفاض أسعار الفروج، كما انخفضت أسعار البيض بنسبة 8% تقريباً. وعدّل هذا من ارتفاع أسعار الحلويات والأرز والفواكه، بنسبة 10%- 10%- 29% على التوالي. وبالمقابل ارتفعت أسعار الزيوت والشاي والقهوة بنسب تقارب تفوق 6% وتصل إلى أكثر من 20%.
فعملياً، ساعدت المنتجات المحلية ذات الفائض، كما في إنتاج الدواجن والخضار، في تخفيض أثر الارتفاع الكبير في تكاليف الغذاء المستورد خلال الفترة الماضية التي شهدت ارتفاع سعر صرف الدولار ليفوق الـ 600 ليرة في السوق.
21600 ليرة للنقل +8%
ارتفعت تكاليف النقل بنسبة 8% تقريباً، مع ارتفاع أسعار البنزين، وارتفاع تكاليف التكاسي، مع العلم أن التكلفة المأخوذة لحسبة النقل تشمل 2 تكسي شهرياً من دمشق إلى ضواحيها، ولكن بسعر حدٍّ أدنى أصبح اليوم 1800 ليرة للمرة الواحدة.
19000 ليرة الأثاث المنزلي +3,8%
طرأ ارتفاع على تكاليف الأثاث المنزلي، وتحديداً على أسعار الكهربائيات التي ارتفعت بنسبة 9-10% تقريباً، مع ارتفاع الدولار، وكذلك ارتفعت تكاليف المواد المصنعة من أدوات التنظيف وأدوات المطبخ التي تشكل مكونات التكلفة الشهرية للأثاث المنزلي. بعد أن توزعت تكاليف السلع المعمرة على عدة سنوات.
لم تتغير تكاليف المكونات الأخرى الأساسية لتكاليف معيشة أسرة، فالسكن وضمنه الإيجار والتدفئة والغاز والصيانة لا تزال بتكاليف 92 ألف ليرة شهرياً، والتعليم 18600 ليرة، والصحة بحدود 11 ألف ليرة، والاتصالات 11000 ليرة تقريباً كذلك الأمر.
ليكون مجموع تكاليف المعيشة 305 ألف ليرة، يضاف لها نسبة 8% من المجموع للحاجات المختلفة الأخرى، وبمقدار 27 ألف ليرة، لتصل تكاليف المعيشة إلى قرابة 332 ألف ليرة سورية شهرياً لأسرة من 5 أشخاص في دمشق، نهاية النصف الثاني من عام 2019.

 

يسجل منتصف العام 2019 رقماً قياسياً في تكاليف معيشة أسرة خلال سنوات الأزمة مع بلوغه 332 ألف ليرة، وهو الرقم القياسي الثاني خلال هذا العام بعد أن بلغت تكاليف المعيشة في نهاية شهر  3: 325 ألف ليرة. مع العلم أنّ أعلى رقم لتكاليف المعيشة كان قد سُجِّل في شهر 3-2017 وبلغ: 317 ألف ليرة، ثمّ أخذ بعده بالانخفاض ليصل إلى 300 ألف ليرة مع بداية 2018، ليعاود الارتفاع خلال العام الماضي بشكل مستقرّ، ثمّ بمستوى متسارع خلال النصف الأول من العام الحالي.
إنّ حالة العقوبات، وتعامل السياسات معها، تُعطي عدم استقرار في النشاط الاقتصادي، وتوصلنا إلى مستوى ركود عميق، لا يرتبط بالحرب والعنف، بل يرتبط بالعقوبات التي تم تشديدها 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق