ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/07/2024 | SYR: 03:23 | 25/07/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19


خلطات كامبو


شاي كامبو


IBTF_12-18



HiTeck


runnet20122



Orient 2022

 روسيا تقدم جهازاً نوعياً لتشخيص الأورام الميلانينية عن طريق الذكاء الاصطناعي
12/06/2024      



سيرياستيبس 
فادي بك الشريف

كشف المدير العام لمشفى الجلدية بجامعة دمشق علي عمار أن المشفى يتسلم اليوم جهازاً نوعياً لتشخيص الأورام الميلانينية عن طريق الذكاء الاصطناعي كمنحة مقدمة من الجانب الروسي.

وفي تصريح له بين عمار أن الجهاز يتوافر للمرة الأولى في سورية ضمن أحد المشافي الجامعية وله دور كبير في تشخيص الأمراض الجلدية بشكل دقيق، لافتاً إلى أنه تتم متابعة استلامه بتوجيه من رئيس الجامعة، ناهيك عن جهود الموجه الأول للغة الروسية في وزارة التربية بسام الطويل والذي كان له دور أساسي كوسيط في تسلم الجهاز.

وأكد مدير عام المشفى أنه سيتم تركيب الجهاز والتحضير لأول محاضرة من خلاله، منوهاً بالدور الملموس لرئاسة الجامعة فيما يخص تبادل الخبرات العلمية واستقبال الوفود.

ولفت إلى أن وفداً روسياً زار المشفى أمس واطلع على الخدمات المقدمة والتجهيزات والأقسام وعدد الحالات التي يستقبلها، كما وعد بتقديم كل الدعم لتعزيز عمل المشفى.

هذا وتؤكد أرقام المشفى أن عدد المراجعين يومياً يصل حتى 400 مراجع تقدم لهم العلاجات اللازمة، كما يوجد 15 ممرضة، إضافة إلى وجود الأساتذة المختصين، ما بين أعضاء هيئة تدريسية وأعضاء هيئة فنية ومتعاقدين، مع وجود 60 طالب دراسات عليا، ذاكراً أن العدد يعتبر كافياً في المشفى.

ويوجد أيضاً 5 عيادات تخصصية منها تقدم مادة الآزوت السائل لعلاج حالات ورمية مكتشفة بمراحلها الأولى، وعيادة لمعالجة الأمراض الجنسية أو التناسلية، ومخبر للفطور سواء بالأظفار أم بالجلد والشعر، وهناك مركز لعلاج الأشعة فوق البنفسجية لمعالجة حالات جلدية مزمنة كالصّداف وبعض الأمراض السرطانية، منوهاً بوجود توجه لزيادة عدد العيادات للضعف.

ولفت مدير عام المشفى إلى وجود 10 غرف تم تأهيلها وهناك توجه لتأهيل 10 غرف أخرى في خطة هذا العام، مع وجود سيارة إسعاف، و25 سريراً، ضمن خطة متكاملة منجزة لترميم المشــفى بشــكل كامل، مؤكداً أن معظم الحالات يتم تخريجها بشكل يومي أو خــلال أيام، وبعض الحالات تتطلب إقامتها في المشفى لحدود الشهر.

هذا ويستقبل المشفى سنوياً بحدود 150 حالة مصابة بـ«سرطان الجلد»، ونسبة الحالات التي تكون في المراحل المتقدمة لا تتجاوز 5 بالمئة ممن لا يتم الكشف عنها بشكل مبكر، وتظهر في نسبة من الحالات ممن يصابون بالورم ولكنهم يلجؤون إلى «الطب العربي» والتداوي بالأعشاب ما يوسع العمل الجراحي ومرحلة العلاج، وقد يتطلب الأمر «العلاج الشعاعي»، ما يدفع المشفى إلى تحويل الحالات إلى مشفى البيروني.

وكان اعتبر عمار في تصريح سابق ىه أن أورام الجلد تأتي في المرتبة الخامسة أو السادسة من ضمن الإصابات الأكثر انتشاراً، علماً أن نسبة الإصابة بأورام الجلد تعتبر ضمن النسب العالمية ومن أسبابها التعرض الكبير لأشعة الشمس، مؤكداً أن الكشف المبكر عن أي ورم يفيد في مرحلة العلاج بالنسبة للمريض، مع تأكيد ضرورة مراجعة المشفى في حال لحظ أي اندفاع أو ظهور أعراض جلدية متزايدة، علماً أن ورم الجلد يعتبر ملاحظاً مقارنة مع الأورام والسرطانات الأخرى التي تصيب الإنسان.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورس_كود



islamic_bank_1


Baraka16




Orient 2022



معرض حلب


ChamWings_Banner


CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس