اشتباكات هي الاعنف بين ما يسمى جيش الاسلام والامة الارهابيين بدوما-هاون على باب توما بدمشق-عمليات واسعة للجيش بادلب        ضبط نفق في مدينة عدرا العمالية      تدمير أنفاق والقضاء على أعداد من إرهابيي “داعش” وقطع خطوط إمدادهم بدير الزور      العثور على مخبأ سري للإرهابيين في حي الحميدية بحمص      استهداف أوكار للإرهابيين في ريف إدلب      إحباط محاولات تسلل إرهابيين وتدمير عدد من سياراتهم في ريف حمص
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/09/2014 | SYR: 02:07 | 21/09/2014
الأرشيف اتصل بنا التحرير








runnet20122





 شكوى هامة إلى السيد وزير الموارد المائية
23/03/2013      


من بريد سيرياستيبس:

حرستا - مقابل البانوراما

السلام عليكم

 

نحن موظفي وزارة الموارد المائية والهيئة العامة للموارد المائية نداوم في البناء الواقع مقابل البانوراما في حرستا نرفع شكوانا إليكم قبل رفعها إلى السيد وزير الموارد المائية لأنه يعلم بحالنا ولا يتخذ أي موقف إيجابي تجاه حالتنا الخطيرة .

فلتعلم يا سيدي أننا نعمل في الوزارة المتواجدة في حرستا في منطقة ساخنة جدا والدليل على ذلك زجاج نوافذ الوزارة المحطمة والاسقف المستعارة المكسورة أو الرخام المتكسر من جراء الهجوم عليها اكثر من مرة من قبل المسلحين أو نتيجة الضغط الناتج لقذائف تنزل بجانب البناء .

وأحيانا نأتي في الصباح إليها لنجد صاروخا قد استُهدفت به أو قذيفة ضُربت بها أو وابل من الرصاص نجده بين الاثاث ضمن الغرف .

هذا وناهيك عن ما يحدث اثناء الدوام من اشتباكات بجانب الوزارة بين جيشنا الباسل لردع المسلحين والعصابات المسلحة ولكن ياسيدي كما يقول المثل فإن (الرصاص اعمى) فتجتاحنا نوبة من الخوف والهلع أن يدخل الرصاص إلى الوزارة ونحن متواجدين فيها بداعي الدوام ، فترانا نهرب من الغرف إلى الممرات أو بيت الدرج لنحتمي فيها. وقد حدث اكثر من مرة دخول الرصاص و شظايا القذائف على الغرف اثناء تواجد الموظفين في الدوام وفي كل مرة نقول الحمد لله الذي حمانا من هذه الرصاصة او تلك الشظية او ذاك الزجاج المتحطم من الضغط ....

وحاليا ونتيجة ما يحدث على الاتوستراد ومنطقة الكراجات فقد أصبح الطريق غير آمن للوصول إلى الوزارة وقد حدثت اشتباكات اكثر من مرة وحدث اطلاق نار من المسلحين على باصات الوزارة اثناء مرورهم ذهاباً أو إياباً من الطريق وهناك حالات وفاة بين الموظفين نتيجة مرورهم على الطرقات للوصول إلى حرستا وهي منطقة ساخنة وبإمكانكم التأكد من إدارة الوزارة .

وكنا قد طالبنا الادارة في الوزارة وبأكثر من مرة أن يتم تأمين مكان آمن لنا حتى نستطيع الدوام فيه لنتمكن من انجاز اعمالنا ومعاملاتنا الخاصة بتسيير اعمال الوزارة ولكن لا حياة لمن تنادي كل ما تم فعله هو انه تم تامين شقة في المالكي انتقل عليها الوزير وحاشيته المقربة من مكتب الوزير ومستشاريه ومعاون الوزير الفني خوفاً على انفسهم من الهجمات التي تتعرض لها الوزارة وخوفا من الطريق الخطر والغير آمن وباقي الموظفين ليجري عليهم ما يجري ، فهم من مرتبة ادنى وحياتهم رخيصة مقابل حياة من قاطني المالكي .

لذلك فإننا نناشد المسؤولين لتامين مكان آمن لموظفي الوزارة لاننا لا نستطيع العمل في هذه الاجواء المرعبة فنحن نعيش قصة رعب منذ ذهابنا للعمل إلى رجوعنا منه ولا يمكننا انجاز العمل الموكل إلينا إضافة إلى احساسنا بعدم الاهمية لحالنا ولأرواحنا لأن المهمين تم تأمينهم في المالكي .

الرجاء ثم الرجاء عدم إهمال الرسالة لأن وضعنا في خطر والخطورة تزداد يوما بعد يوم ونريد حلا..


التعليقات:
الاسم  :   مهندس  -   التاريخ  :   26/03/2013
تم اليوم قنص احدى باصات الوزارة يا معالي الوزير بالطريق الى المبنى والحمدلله اجت الضربة بالحديد ياحرام على هل الكفاءات يلي ما حدى عم يفكر كيف يحميهون

الاسم  :   المهندس محمد حلال  -   التاريخ  :   26/03/2013
و الله يازمالي اذا منتظرين من وزير المالية شي فأنتم تعيشون في الأحلام أو من أي ورير عيرة . هي العالم بتعرف شو بدها من المواطن و ليس العكس

الاسم  :   مهندس  -   التاريخ  :   26/03/2013
لا حياة لمن تنادي نطالب ببناء بديل او عودة الوير الى مبنى الوزارة ليشوف بعينو الوضع مو بس يجي يزور المبنى زيارة

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 






الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
الصيرفة الإسلامية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة وصناعة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس