سقوط قذائف هاون محيط ساحة الحمصي والتلاليح في جرمانا ولا معلومات عن اصابات- اشتباكات بين قوات التحالف الفلسطيني وداعش        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/10/2017 | SYR: 10:44 | 21/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 الحرب تُعلن رسمياً على مدير التجاري السوري...
واقتراح بمناظرة تلفزيونية تجمع درغام وميالة وجليلاتي...كي نفهم...!؟
21/12/2011      


دمشق – سيرياستيبس:

يبدو الدكتور دريد درغام مدير عام المصرف التجاري السوري متأكداً من قدرتهِ على الدفاع عن نفسهِ في الموضوع الذي حيّك لهُ وأدى إلى صدور قرار بالحجز على أموالهِ...

وإن كنا في هذه السطور لا نقصد الدفاع عن الدكتور دريد درغام, فالرجل الذي أفلت أكبر مصرف سوري من كافة العقوبات التي تفننت الولايات المتحدة في فرضها عليه ولاحقاً الاتحاد الأوروبي.

 والذي ظل قادراً على الاحتفاظ بحصة الأسد في سوق مصرفية دخلها دفعة واحدة 13 مصرف خاص كلها تستند إلى شركاء كبار.

 و بقي قادراً على تحقيق مليارات الليرات للخزينة العامة هذا عدا عن التطوير الإداري الذي حققه في مصرفهِ..

فإننا نعتقد أنه إذا كان الحجز قد طال مدير عام التجاري السوري فإنه يجب أن تصدر قرارات فورية بالحجر ( وليس الحجز) على مسؤولين رئيسيين في السلطات النقدية والمالية, بعضهم لأنه لا يعمل بانتظار شيء ما يراهن عليه وبعضهم الآخر لاجتهاداته وبدعهِ التي ضيعت قسم كبير من خميرة البلد من القطع والتي عُمل على تجميعها منذ أكثر من 30 عاماً.

وبما أننا في سورية قد فتحنا أبواب الحرية الإعلامية فإننا نقترح أن يجري التلفزيون السوري مناظرة تبث على الهواء مباشرةً تجمع رؤوس العمل المالي والنقدي في سورية ونقترح أن تكون بين حاكم مصرف سورية المركزي ومدير عام المصرف التجاري الذي هو بنظرنا بريء, إلى أن تتم أدانته و حيث مازال مديراً عاماً قوياً بنظر الكثيرين و لا مانع من أن يكون وزير المالية حاضراً وإن كان لا يحب الدخول في أي قضية في هذه المرحلة .

وليشرحوا لنا ثلاثتهم كيف تدار الأمور في هذه الظروف ومن يصنع القرار المالي والنقدي ومن المسؤول عن الأخطاء التي ارتكبت خلال الفترة الماضية لأنه وبصراحة ليس معقولاً أن نظل معتمدين على الاستنتاج في ظل واقع  لا ظهور لوزير المالية فيهِ على الإطلاق رغم أن أغلب الأمور التي تجري مناقشتها مرتبطة بوزارته...وكما قال باسل شهابي رئيس غرفة صناعة دمشق " كيف يمكن لوزير المالية أن يغيب عن اجتماع الفريق الوطني للترويج ودعم المنتج السوري وكل الأمور ستذهب إليه في النهاية".

وحاكم المركزي الذي يخرج كل يوم لنا ببدعة يصرف بموجبها الكثير من الدولارات ليكتشف أحد ما أن أسلوبه خطأ فينتقل إلى سياسة جديدة سرعان ما يكتشف أنها ليست ناجحة أيضاًوهكذا....!؟

ومدير عام التجاري السوري ورغم الجبهة الخارجية العريضة الواسعة التي فتحت ليناضل عليها من أجل حماية اقتصاد البلد وقد نجح حتى الآن, هناك من اختار أن يفتح لهُ جبهة داخلية ( نعرف مسبقاً أن درغام سينتصر فيها) ولكن ما المانع من بعض التشويش عليهِ بحجة مصلحة البلد ومكافحة الفساد.

برأيكم لو خرج الثلاثة في مناظرة على التلفاز ماهي النتيجة التي ستخرجون بها....شخصياً أعتقد ضرورة إجراء ثورة شاملة في السلطة التنفيذية والنقدية ...

 


التعليقات:
الاسم  :   ام فرح  -   التاريخ  :   30/12/2011
الى مثلي الى قدوتي الى اخي الغالي شهادتي مجروحة يا خيي بس بدي احكي كلمة انت اللي صيرت الكرسي و انت اللي كبرتها لدرجة انها حلت بعين ا لكل فكانت الحرب بكل المفاييس على دريد درغام بس نسو شي واحد انهم مهما غطوا نور الشمس ما راح يغطوا كل خيوطها لانة راح يجي وقت و تبين الحقيقة متل نور الشمس بقضيتك يا دريد خيط ورا خيط و نسو انك انت و ين ما كنت المكان بيكبر فيك لانهم بيفتقدوا لا ها العقل اللي اللة حرمهم منة واللة خسروك وراح يجي يوم يكونوا ندمانين و متاسفين بوقت ما عاد ينفع لا الندم و لا الاسف موفق يا مثلي وين ما كنت

الاسم  :   ربى عيسى  -   التاريخ  :   29/12/2011
كل هذا الكلام الجيد عن الدكتور دريد يجب ان ينقل الى من يبت به و ان لايبقى مجرد سطور تكتب وتقراْ و تأرشف .. هذا الكلام ليس للاطلاع فقط.. اين الفعل

الاسم  :   سهام  -   التاريخ  :   29/12/2011
لن يصح الا الصحيح الدكتور دريد مناضل في الاقتصاد السوري ولا يحتاج لشهادات من احد ونامل ان تستفيد البلد من أمثاله في هذه المرحلة الحرجة

الاسم  :   مواطن عادي  -   التاريخ  :   28/12/2011
بعض مؤشرات النجاح لأي إدارة : أولاً: الأرباح - و نظرة واحدة إلى أرباح المصرف التي تضاعفت عشرات المرات منذ استلام السيد درغام و رغم العقوبات الأمريكية، تدعو للعجب كيف لم يحاسب من سبقه من جهات مالية ووصائية على كل الهدر السابق ؟ ثانياً : تطوير الهيكلية الإدارية و المؤسساتية - و هذا ما يشهد به التطوير و التحديث الكبير في المصرف إن لجهة اعتماد الإدارة الالكترونية و الأتمتة و التي تمت بجهوده و جهود كوادره مما خفف الروتين و الفساد إلى أدنى حد ما لا نجده في أي مؤسسة أو حتى وزارة سورية . ثالثاً: الحصة السوقية - و هذه و رغم المنافسة الشديدة من القطاع الخاص لم تتزحزح عن الصدارة و هي ربما الميزة التي أراد تقديمها لإمكانية تطوير و فعالية قطاع عام سوري مترهل إذا ما سخر له بعض العلم و الضمير و الإرادة . رابعاً: دخل الموظف - و تشهد الأرقام على التحسن الكبير الذي جاء من نجاح تطبيق نظام الحوافز و الذي كان مفتوح السقف و صار الموظف يحس أنه شريك في العمل و النجاح للمؤسسة، رغم تقييد بعض الجهات المالية و السياسية بتحديد سقف الحوافز و هذا غريب .. فكلما زاد دخل الموظف بنسبة ما يزداد دخل المؤسسة أضعافاً ! فلماذا تم تحديد السقف من الجهات العليا .. و بدلاً من تعميم التجربة الناجحة في المصرف قام بعض المسؤولين بالضغط لتحديد نجاحها منعاً من غيرة المؤسسات الأخرى من هذا النجاح ؟؟؟ خامساً: فعالية المنتجات المصرفية المقدمة - و التي يعلم الجميع أن التجاري هو الوحيد الذي استمر بتقديم خدماته رغم الزمة الحالية . سادساً: المساهمة في تطبيق تجربة الإدارة الالكترونية و ما فيها من مكاسب هائلة من محاربة الروتين و الفساد الإداري على بعض مؤسسات الدولة و ما يعنيه ذلك من حس وطني عال قل نظيره لدى بعض من لديهم القرار في هذا الوطن . سابعاً .. و ثامناً .. و ما خفي أعظم .. لك من كل مواطن شريف كل تحية و احترام يا سيد درغام و تفخر بك سورية رغم الحزن

الاسم  :   ملك صالح  -   التاريخ  :   27/12/2011
لنترك الدفاع والاتهام للقضاء كما يتفضل بعض الأخوة برمي التهم جزافا و يحلف أحدهم بذبح أولاده, لنقارن فقط لمن يفهم بمنطق العقل بين وضع المصرف خلال إدارته له وآليات العمل التي عمل على تطويرها ووضعه قبل ذلك! المشكلة أننا لم نعتد أن يكون هناك رجل نظيف في الدولة لذلك نستغرب الأمر! أرجو أن يكون إيمانك في محله بأنه لن يصح إلا الصحيح ونتمنى لك التوفيق.

الاسم  :   موظف  -   التاريخ  :   27/12/2011
الانسان الناجح هو في كل مكان ناجح ربما لكي ينجح مكان اخر

الاسم  :   ريتا  -   التاريخ  :   27/12/2011
بعيدا عن الدكتور دريد وين الدردري والعطري؟ القضاء هو الفيصل!!! ليكن الله مع كل شريف وشريفة بهالبلد...

الاسم  :   ملك صالح  -   التاريخ  :   27/12/2011
شهادتي مجروحة بهذا الرجل ولكن فقط أتمنى على الجميع أن يعودوا إلى حال المصرف قبل استلامه له والإنجازات التي قدمها طيلة هذه السنوات, أحقا هكذا يكافؤ الشرفاء وهكذا تقدر الكفاءات في بلدنا؟ لا نريد أن نحكم الآن لأننا واثقون من أنه سينصف ولن يصح إلا الصحيح فهذا ما يؤمن به.لننتهي من زمن الكلمات و نرى الأفعال إن أردنا الحقيقة فعلا!

الاسم  :   علاء_ التجاري السوري  -   التاريخ  :   26/12/2011
أنا برأيي لا تدل هذه العقوبات إلا على نجاح الدكتور دريد, فكلما حقق نجاح كلما تلقى المعارضات من ضعاف النفوس, أرجو الإنصاف والعدل, والله محييك دكتور دريد

الاسم  :   هناء الخطيب  -   التاريخ  :   25/12/2011
يشرفني ويسعدني انني جزء من هذه الاسرة الكبيرة المحبة الجميلة التي تسمى التجاري السوري فنحن عائلة تعمل بحب ليل نهار باشراف كبير هذه العائلة الدكتور دريد درغام هذا الانسان الكبير الرائع الذي يعمل ليلا نهارا دون تعب او ملل علمنا ان نحب عملنا ونخلص له رفع اسم مصرفنا عاليا بجهده وتعبه وسهره اياديه وبصمته واضحة وضوح الشمس حتى للاعمى وحتى لمن يريد ان بتعامى رغم كل الصعوبات والعقوبات واحيانا العقبات كنا نسير بخطى حثيثة لمصاف المصارف العالمية بالتقنيات والبرامج من منظومة نظام البريد الالكتروني الذي كنا اول من طبقه وبخبرات مهندسينا المبدعين وباشراف وتخطيط الدكتور دريد طبعا واهداه لمؤسسات ووزارات الى نظام الفوترة الالكنرونية وبرامج التسليف والادارية والمالية الالكترونية وغيرها وغيرها مثابر دؤوب لايهدا ولكن يبدو وكان هناك من يزعجه هذا النجاح افهم العقوبات الخارجية لان سببها معروف اما مايحصل في الداخل لاافهمه لماذا ولمصلحة من ان يتعرض مدير عام له سمعة ومكانة الدكتور دريد لما يتعرض له عالم اقتصادي هام قدم للبلد علمه وحياته لرفعة ومصلحة الوطن لست ادافع عنه فمن المعيب ان يتكلم انسان صغير مثلي عن شخص كبير بعلمه واخلاقه وتهذيبه هو ثروة وطنية يجب المحافظة عليها هي كلمة حق احسست ان من واجبي ان اقولها انت كبير يادكتور كل من يعرفك يعرف ذلك مهما حاولت الغيوم ان تغطي نور الشمس يبقى نورها ساطعاشاء من شاء وابى من ابى

الاسم  :   مهندس  -   التاريخ  :   25/12/2011
أن تنير شمعة خير من أن تلعن الظلام, دريد درغام أشعل شمعات وشمعات في ظلامنا , لقد تمكن هذا الرجل من تفعيل القدرات المحلية وأثبت أن كوادرنا السورية قادرة على الإدارة والتعلم والإبداع, لقد تحول التجاري السوري في عهده إلى قبلة تستقطب المهندسين , إذ قلما تجد جهة أخرى تقدر الكفاءات مثلما يفعل وقلما تجد مكاناً تتوفر فيه القدرة على الإبداع مثلما يوفر.. ياخسارة البلد من دونك...

الاسم  :   مرصد الشرفاء  -   التاريخ  :   24/12/2011
أريد فقط أن أذكر الأخوة القراء بوزير الصناعة الأسبق عصام الزعيم رحمه الله. ألا تتذكرون كيف أصبح هذا الرجل هدفاً لتصويبات كل الفاسدين في هذا البلد ؟ هل خطر لنا سؤال واحد إذا كنا نريد أن نفتتح عهد المحاسبة و لو بالكلام فقط ، أين هما الدردري و العطري من هذه الحملة ؟ أختصر رأيي بكلمة سبقني إليها أحد الأخوة ، لا مكان للشرفاء في بلد الافتراس.

الاسم  :   مفتش متقاعد بسلام  -   التاريخ  :   23/12/2011
قرأت جميع التعليقات الواردة على هذا المقال وأريد أن أختصر رأيي ببضع كلمات . الموضوع برمته تركيبة يراد منها تشويه صورة المدير العام وبالنهاية سوف تظهر التحقيقات عدم مسؤوليته ولكن بعد أن يكون يلي ضرب ضرب ويلي هرب هرب وتكون بذلك قد تحققت الغاية وهي اقصاء دريد درغام . الموضوع ممنهج ومرسوم بدقة وعناية وغاية طرحه في الاعلام لسبب جمع رأي عام وحشده ضد مدير التجاري ليكون هناك حجة بعدم التراجع او التمديد وهنا سر التوقيت لأن لمن لا يعلم مدير التجاري تنتهي فترة ندبه بعد أيام وتحتاج الى موافقة جديدة من رئيس مجلس الوزراء لتجديد فترة الندب بعد كل هذه البروباغاندا سوف يطل علينا وزير المالية وامصرف المركزي ورئيس الوزراء ليتحفونا بانهم مقتنعون ببراءة درغام ولكن لايستطيعون اتخاذ قرار بتمديد الندب في ظل وجود هكذا موضوع ويجب الانتظار حتى ظهور نتائج التحقيق اذن لا حول لهم ولا قوة لايمكن ترك المصرف بدون مدير ولا يستطيعون في ظل الظروف الحالية التمديد لدرغام رغم حلفاناتهم بقناعتهم بأنه بريء وغير مسؤول مساكين شو أبرياء الظروف هيك رح منشيل دريد درغام شومنعمل لا حول لنا ولا قوة هيك القانون خلصت المسرحية واسدل الستار

الاسم  :   ميساء كديمي  -   التاريخ  :   23/12/2011
كل من يعمل مع الدكتور دريد يعرف تماماً ما معنى العمل الجاد والدؤوب . العمل معه يعني عمل فعلاً وليس دوام في مركز العمل . العمل معه يعني اجتماعات ونقاشات وأفكار وفرق عمل متواجدة معه باستمرار وحتى أوقات متأخرة ويومياً ( وأنا أكتب هذا وأنا جزء من فريق العمل)ولولا ذلك لما تحقق للمصرف كل هذه الانجازات ,زيادة عدد الفروع, الآرباح,الحوافز للعاملين, نظام البريد العام الالكتروني . نظام التسليف المؤتمت, برنامج الإدارية والنفقات والذي يختبر الآن , برامج الفوترة الالكترونية والكثير الكثير , كل ذلك بخبرات مهندسين متميزين وخبرات زملاء مصرفيين عملوا معه يداً بيد من أجل مصرفنا ومن أجل سورية ... وماذا كانت النتيجة ؟؟؟ وسام علق على صدره من مرتبة حجز أموال وتحويل إلى القضاء ووشاح قلد به من مرتبة منع سفر؟؟؟؟!!!! فشكراً للهيئة على هدية نهاية العام للمصرف وللدكتور دريد ... وياخجلنا من زوجته السيدة مي ومن ابنته وابنه وقد أخذناه منهم منذ اللحظة الآولى لدخوله المصرف ونسينا أن نعتذر منهم, ومننا عليهم طوال هذه السنوات بقبلة ليلية يطبعها على جبينهماوهما نائمان عند عودته متأخراً كل يوم وقبلة صباحية وهما ذاهبان إلى المدرسة....فعذراً عذراًعذراً.

الاسم  :   فؤاد حسن  -   التاريخ  :   22/12/2011
نتمنى من القيادة الحكيمة إنصاف الدكتور درغام و تكريمه

الاسم  :   علي علان  -   التاريخ  :   22/12/2011
انا هنا لست ادافع عن أحد و لكنني أقول اليس المصرف التجاري هو المصرف الوحيد الذي يحس به المواطن انه محترم , اليس المصرف الوحيد الذي حارب غلاء العقارات , اليس المصرف الوحيد الذي قدم تسهيلات للقروض , اليس المصرف الوحيد الذي ينافس المصارف الخاصة بقوة , اذا المسألة ليست مسألة فساد و انما مسأله تلطيخ صفحة بيضاء لشخص يحب بلده بصدق و يعمل من أجلها , و القرار جاء تلبية لرغبة امريكية واضحة ................................................................................................................................................................................................................. و أنا متأكد ان للموضوع تتمة

الاسم  :   محمد  -   التاريخ  :   22/12/2011
الله يحميك دكتور دريد ويكتر من امثالك بهل البلد واللي ما بيعرفك يعمل مقارنة صغيرة قبل وبعد ما استلمت المصرف التجاري اذا بس بدنا نحسبلك بس نظام الاتمة بالمصرف يكفيك فخر

الاسم  :   فؤاد  -   التاريخ  :   22/12/2011
كنت انتظر ما تكتبوه حول دريد فقد كان واضحا تحيزكم له بالفترة السابقة انا اعرفه شخصياً قبل الادارة وبعدها فهو فاسد حتى العظم واذا توبع الموضوع بالفروع الاخرى ستسمعون الكثير من الاشكاليات اما نشاطه فاعتقد انه بالقياس للادارات الفاسدة بالمجمل وغير الكفؤة فهو جيد انا واثق بعدم النشر .. لانني شاركت سابقا اكثر من مرة ولم ينشر لعدم حيادتكم بغالب الاحيان

الاسم  :   واحد من الناس  -   التاريخ  :   22/12/2011
انا اخالفكم الرأي بما يخص الدكتور ميالة، واوافق بشدة على ان السيد وزير المالية عاجز تماما عن اي خطوة في المسار الصحيح. التاريخ لا يخفي شيء بعكس اجهزة الاعلام، فالدكتورين درغام وميالة هما الوحيدان اللذان انقذا البلد من ازمة عام 2005 وكان اداؤهما رائع واسطوري بكل معنى الكلمة انا شخصيا واثق بنزاهة الدكتور دريد درغام بقدر ثقتي بنفسي، وكل اطياف الشعب تعرف من هو وماذا قدم للبلد من دفاع حقيقي عن اقتصادنا ... اتمنى فعلا عدم السكوت عن القصة لأني بكل بساطة اتهم مافيات اقتصادية بالتشويش على الجندي الاقتصادي الاول في سوريا وهو الدكتور دريد درغام

الاسم  :   La vie  -   التاريخ  :   22/12/2011
أعرف الدكتور دريد منذ "27" عام فقط ويمكنني التأكيد على نقطتين أساسيتين الأولى: دريد بعيد كل البعد عن هذه الاتهامات الثانية: لامكان للشرفاء من أمثال دريد في هذا الوطن ..................................................................

الاسم  :   La vie  -   التاريخ  :   22/12/2011
أعرف الدكتور دريد منذ "27" عام فقط ويمكنني التأكيد على نقطتين أساسيتين الأولى: دريد بعيد كل البعد عن هذه الاتهامات الثانية: لامكان للشرفاء من أمثال دريد في هذا الوطن ..................................................................

الاسم  :   محمد  -   التاريخ  :   22/12/2011
الله يحميك دكتور دريد ويكتر من امثالك بهل البلد واللي ما بيعرفك يعمل مقارنة صغيرة قبل وبعد ما استلمت المصرف التجاري اذا بس بدنا نحسبلك بس نظام الاتمة بالمصرف يكفيك فخر

الاسم  :   La vie  -   التاريخ  :   22/12/2011
أعرف الدكتور دريد منذ "27" عام فقط ويمكنني التأكيد على نقطتين أساسيتين الأولى: دريد بعيد كل البعد عن هذه الاتهامات الثانية: لامكان للشرفاء من أمثال دريد في هذا الوطن ..................................................................

الاسم  :   يوسف  -   التاريخ  :   22/12/2011
قرأت معظم التعليقات وحقيقة الامر إن العملية مبيته ضد الدكتور دريد درغام ربما ليست جديدة ولكنها الاقسى نتيجة ظروف البلد وهي ضربة للاقتصاد الوطني لأننا نعلم حجم نشاط المصرف التجاري وهذه المرة إستعانوا بالرقابة التي تغطي الفاسدين وتحاسب الناجحين... هناك ظاهرة محاربة المتخرجين من مركز البحوث العلمية الذي تولوا مناصب في الشأن العام... منذ فترة تم استبدال الدكتور ماهر المجتهد بمدير مكتب ليحل محله وهو لا يستطيع أن يعمل سوى مدير مكتب والآن من سيحل محل الدكتور دريد؟؟؟؟؟ وضع الانسان في غير مكانه أليس قمة التخريب؟؟؟!!! لماذا مدراء مكاتب المسؤولين يتولون مناصب أكبر منهم ويجب أن لا ننسى بأن أحد مدراء المكاتب إستلم معاون لوزير التربية وفهمكم كفاية

الاسم  :   فدى  -   التاريخ  :   22/12/2011
لماذا هو وحدة هنالك اخرين كثر امثال مدير عام مؤسسة معرض دمشق الدولي

الاسم  :   إلى الأخت المحاورة  -   التاريخ  :   22/12/2011
الغريب أنه لم يلفت نظرك في التعليقات إلا تعليق (كفاكم مزايدات)، مع أنه برأيي، بعد أن قرأت التعليقات الأخرى، من أكثرها توازناً وحيادية!! كاتب التعليق حاول أن يعطي درغام حقه... لكنه رفض الإطناب في المديح في غير محله. هل تعتقدين حقاً أن المصرف كان خاسراً فجعله درغام رابحاً؟ هل تعتقدين حقاً أن شخصاً واحداً ينقذ اعتمادات الدولة بجرأته؟ وما علاقة الجرأة هنا أصلاً؟ أرجوكم ارحموا عقولنا...

الاسم  :   حسون  -   التاريخ  :   22/12/2011
ما لفتني في ردود فعل القراء على نشر هذا الخبر في العديد من الصحف الإلكترونية ان معظم التعليقات تنم عن قناعة كاملة بحقيقة نجاح المصرف التجاري السوري بإدارة الدكتور دريد درغام وهذا يعني أن لهذا الشخص أيادي بيضاء في المصرف وفي السوق المصرفية السورية

الاسم  :   مواطن غيور  -   التاريخ  :   22/12/2011
الاصلاح والتطوير يتم بتطبيق الانظمة والقوانين وتطبيق مبدأ المحاسبة على من يستقحها والا نشجع على هدر المال العام لنترك للقضاء ان يقوم بعمله

الاسم  :   مي صالح  -   التاريخ  :   22/12/2011
لايمكنني أن أدافع عن دريد درغام وكل ماسأقوله سيُعتبر شهادة مجروحة ولكنني صراحة لم أستطع من منع نفسي من قول شكرا من القلب لكل من يقول كلمة حق في شخص دريد درغام .

الاسم  :   عامر شهدا  -   التاريخ  :   22/12/2011
فكر الدكتور دريد ارقى مستوى من القرار واني ادعو الحاكم لأجراء مناظرة مع الدكتور دريد وعلى الهواء مباشره اعتقد ان هناك خطأ في الصورة فهي تنقص رئيس الوزراء عادل سفر على اي حال سننتظر وسنرى ولن اشهد فشهادتي مجروحه

الاسم  :   Banker  -   التاريخ  :   22/12/2011
ليست هذه المرة الأولى التي يسعون فيها لمحاربة الدكتور درغام وفي كل مرة كان يستطيع تجاوز كل العقبات الموضوعة في طريقه دون أن يحسب حسابا سوى لضميره ,نتمنى أن يتجاوزها هذه المرة أيضا ليمضي قدما ولا أطنه إلا ليفعل ذلك فنحن موظفيه لم نعرف عنه سوى الإصرار والعزم والعطاء في ظل كل المرات السابقة لم يتوقف عن تقديم كل إمكانياته ولكننا نأسف أن يخرج مثل هذا الشخص بدلا من بطاقة شكر على الجهود التي بذلها بهذه الطريقة المهينة.

الاسم  :   سوسن  -   التاريخ  :   22/12/2011
أعجب للمعايير التي يقاس بها الفساد من قبل الجهات المعنية بمحاسبة المفسدين .. إذ يشار بالبنان لحاكم مصرف سوريا المركزي بأنه يتخبط عمداً أو من قصد بإصدار قرارات تتجه جميعهاً بالليرة السورية وبالقطع الأجنبي إلى الحضيض مما قد يزهق روح الليرة ومن ثم الاقتصاد الوطني ولم تلتفت أي من هذه الجهات لما آلت إليه الأمور وإلى من تسبب بها . في حين في الجهة المقابلة نجد مدير عام المصرف التجاري السوري في قفص الاتهام مع نهاية خدمته للمصرف التجاري السوري وللاقتصاد السوري ويكافأ مع موعد نهاية ندبه للمصرف بالتشهير به لمجرد صدور قرار بالحجز الاحتياطي على أمواله وأرجو أن ننتبه لتعبير الاحتياطي الذي لا يعني تأكيد جرم الفساد. وقد عرف عنه مساهمته ونشاطه وجهده الكبير في الارتقاء بالعمل المصرفي في التجاري السوري والإداري على مستوى مؤسسات الدولة وشهدت الأعوام الماضية مجموعة كبيرة من القرارات والإجراءات التي كان لها التأثير الكبير في حماية المصرف وأموال الدولة من العقوبات التي فرضت على سوريا والتي ما زالت تفرض إلى الآن.

الاسم  :   كلمة حق  -   التاريخ  :   22/12/2011
لماذا لاندع لغة الأرقام تتحدث بدلا عن لغة العواطف ؟ فلغة الأرقام تشهد للدكتور درغام ماوصل إليه المصرف بعد أن كانت المليارات في المصرف مجمدة أتى من يحركها ويدعها تدخل السوق لتدور وتدر على الدولة أرباحا كبيرة وكان بإمكانه أن يعمل كباقي المدراء ويوقع على الإجازات والمعاملات الروتينية ويمنع عنه خطر بعض النفوس المريضة ولكنه أبى إلا أن يطبق ماتعلمه أكاديميا .ولو كان في هذا بعض الخطر والمغامرة التي أخذها على عاتقه ,مانعلمه أن الدكتور درغام قد سعى بكل جهده لنقل المصرف باتجاه العمل المؤسساتي والأتمتة التي قام بها بجهود مهندسي المصرف أنفسهم دون الاستعانة بشركات البرمجة ليوفر عى المصرف دفع مبالغ طائلة وليفعّل قسم التقنية لديه فكان لهم مجتمعين أفضل الانجازات .وأما من يريد من المعلقين التضحية بولديه فأقول سلامة قلب ولديك فما فعله الدكتور درغام هو محاولة لبناء مستقبل لهم ولكل الأطفال للنهوض بمؤسسة من مؤسسات البلد تعود بالفائدة عليهم وعلى وطنهم وليس للتضحية بهم . نهاية لاأظن كما ورد أعلاه أن يقبل الحاكم أو وزير المالية بمناظرة تدعون إليها بل بهذا المقال تدفعونهم للحقد على الدكتور درغام أكثر وتضييق الخناق عليه أكثر وليس كل مايُعرف يقال !!!!

الاسم  :   حسان  -   التاريخ  :   22/12/2011
الهدف من كل هالعملية هو التشهير بنزاهة الدكتور دريد بس مو عارفين انو رح ينقلب السحر على الساحر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ورح يخسرو الرهان

الاسم  :   محاورة  -   التاريخ  :   22/12/2011
كنت أقرأ التعليقات فلفت نظري تعليق السيد ( كفانا مزاودات ) يا أيها الأخ الكريم انتظر بعد مرور بداية العام ألا يقولون بأنه لن يمدد له وأنت تقول بأنه ليس هو من أنقذ البلد من العقوبات حسناً عندما تتوقف الاعتمادات في التجاري بعد رأس السنة ووتوقف المستوردات تعال وقل لي مرة ثانية لم يكن هو وبجرأته من مشى اعتمادات الدولة في هذه الفترة العصيبة وشكراً

الاسم  :   aed  -   التاريخ  :   22/12/2011
أنا تعاملت مع جميع المصارف السوريه خاصه وعامه ولم أجد أنظف واشرف وأكثر شفافيه من التجاري السوري في عهد درغام والله على ما أقول شهيد

الاسم  :   موظف في الدولة  -   التاريخ  :   22/12/2011
أشجع فكرة المناظرة من مشاركة حقوقيين ومدير عام هيئة الرقابة والتفتيش لنفضح الآلية التي يتم فيها محاسبة الرجال الوطنيين كالدكتور دريد وتأليه والمزاودة لحساب الفاسدين والمفسدين كحاكمنا المبجل ميالة الذي لم يعمل أي شيء لصالح سورية والشعب السوري إلى الآن.

الاسم  :   مواطنة سورية  -   التاريخ  :   22/12/2011
إذا كنا حقيقة نخاف على مستقبل العمل المالي والوظيفي في سورية وإذا كنا نريد أن نكون موضوعيين وإذا أرنا بجدية أن نكافح الفساد في سورية وأن نرفع من مستوى العمل الوظيفي العام والخاص في بلدنا الغالي فيجب أن نبدأ من الهيئة العامة للرقابة والتفتيش لأنها بؤرة الفساد ومنها يخلق الفساد وهي التي لاتحاسب إلا بالرشاوي والموضوعية تقول أن يتغير اسمها إلى الهيئة العامة لتصدير الفساد والمفسدين وهذه الهيئة عندما أطلقت أحكامها على مدير المصرف التجاري لم تعتمد الموضوعية ولم تمارس واجبها في كشف الحقيقة وإحقاق الحق لأن هدفها هو بث الخراب والفوضى لأجل منافع شخصية ليس إلا. ونحن عندما ندافع عن أي شخصية وطنية تحب البلد وتعمل لمصلحته لايكون هذا بالتأليه أو المزاوده كما يدعي البعض وإنما تقديساً لوطنا وشعبنا الذي يستحق أن نحافظ على حماته ومحبيه.

الاسم  :   رائد  -   التاريخ  :   22/12/2011
بما أننا ننادي بمحاربة الفساد ونطالب المسؤولين بتطهير المؤسسات والشركات , فلماذا لا تبدأ القيادة بتطهير المسؤولين الكبار أولاً , لا أدافع عن أحد أبداً فالحق بين والباطل بين , لايوجد بأنحاء العالم مدير مؤسسة أو شركة يستطيع أن يجمع محبة موظفيه إلا إذا كان شريفاً و نزيهاً وقادر على إصدار القوانين العادلة والبناءة , فمن كان في مكانه الصحيح يستطيع أن يجعل الجميع يشعر ويلمس ذلك , ومن لم يكن في مكانه الصحيح فسيجعل الجميع ينتقده وربما يكرهه وخاصةً موظفيه الذين هم دائمي الاحتكاك به!!!؟؟

الاسم  :   محمود  -   التاريخ  :   22/12/2011
نحن لا ندافع عن الدكتور درغام ولكن هذا التلفيق والأذى وخصوصا الإعلامي كونه في النهاية ليس المسؤول عن خطأ موظف في فرع أو مدير فرع علما أنه قام بمحاسبتهم سيؤدي لاحباط كبير لدى من يعمل وخوف من العمل لدى البعض الاخر لانه كما يبدو يوجد الكثيرين الذين يزعجهم أن يروا نجاحا في مكان ما وهم يسيرون الامور في وزاراتهم ومديرياتهم من دون أي تطوير وبالتالي يجب إزالة هذه الطفرات الناجحة حتى لا تسقط ورقة التوت التي تكاد تغطي عورة الكثيرين وبمقاربة بسيطة بين الجهات التي تقترحون إجراء مناظرة تلفزيونية بينها المصرف التجاري مصرف مؤتمت بجميع عملياته وبخبرات المهندسن الموجودين ضمن المصرف وانتشاره في البلد تعدى المحافظات والمدن ليصل على مستوى المناطق وبشبكة تربط جميع فروعه بالادارة المركزية وبخدمات مصرفية متنوعة وهو المصرف الوحيد الذي لم يوقف القروض طيلة فترة الأزمة التي تمر بها البلد والذي أعطى ثقة مالية في وقت شكك فيه الكثرون بقدرة الدولة على دفع رواتب الموظفين ولن أطيل أكثر فهذه وقائع لا يمكن إنكارها وبالمقلب الاخر دعونا نتحدث عن الأتمتة العظيمة الموجودة في مديريات المالية أو حتى في فروع المركزي والتي من المفترض أن يكون سواء المركزي أو المالية هما الحامل التقني لبقية القطاعات المالية أو المصرفية في البلد وطبعا وبعد البحث المضني أعتقد أنكم لن تجدوا حتى ورقة التوت....

الاسم  :   ريم  -   التاريخ  :   22/12/2011
أنا موظفة في التجاري السوري منذ 15 عاما في هذه الأعوام عاصرنا أكثر من مدير عام للمصرف التجاري السوري ولم يكن أحدهم قادرا على إدارة هذا المصرف كما فعل الدكتور دريد درغام انقلبت منقلة المصرف إلى شيء رائع حتى أننا أحسسنا أنه أصبح المصرف التجاري له الوجود الكبير في سوريا وخارجها وأصبح كثير من الناس يسألوننا عن المصرف والدكتور دريد فلم نعرف روعة التقنيات والتكنولوجيا وحب العمل والهمة العالية إلا بوجود الدكتور دريد الشخص ذو الذكاء المبدع والهمة القوية والذي يتعرف عليه كإنسان عدا أنه مدير عام إنه انسان جدا رائع ومتعاون وخلوق. هو الذي أوقف الفساد سواء في داخل المصرف أو في الخارج. بكل الأحوال نحن نعلم أن الدكتور دريد له حساد كثر ويحاولون أن يشوشوا عليه بشتى الطرق لكن نحن نعلم من مديرنا العام وثقته القوية بنفسه ونزاهته ولو لم يكن نزيها ولا يعرفونه أنه نزيه. د. دريد طلب انهاء خدمته من المصرف التجاري كذا مرة وهذه معلومات متأكدين منها ولم توافق الدولة على انهاء خدمته من المصرف وتعود وتمدد له على كذا سنة هم يعرفون من هو الدكتور دريد درغام ويعرفون أنه لا يوجد الشخص المناسب بدلا من الدكتور دريد لأن الدكتور دريد الشخص المناسب في المكان المناسب. وأخيرا" نأمل يا دكتور دريد أن تبقى معنا في المصرف وهذا طلب منا جميعا" لأنك إنسان خلاق ورائع. وبالتوفيق النجاح دائما"

الاسم  :   محايد  -   التاريخ  :   22/12/2011
فكرة المناظرة التلفزيونية كتير مهمة وجريئة بس إذا وزير ما عندو جرأة يتخذ قرار لن يكون لديه الجرأة للظهور في مناظرة تلفزيونية لذلك نرجو منكم العمل جدياً في سبيل حدوث هذه المناظرة مثل أخذ الموافقات اللازمة لإجرائها

الاسم  :   مهندس طالب سابق للدكتور درغام  -   التاريخ  :   22/12/2011
رغم أن شهادتي مجروحة هنا كوني طالب سابق عند الدكتور درغام، إلا أنني وكما شاهدت على التلفاز لقءه المباشر يكفي فخرا أنه استطاع أتمتة عمل التجاري السوري ويستطيع العمل من أي مكان هذا بحد ذاته انجاز تاريخي يجب ان يدّس في باقي مؤسسات الدولة ناهيك عما تحدث به الأفاضل من مميزات التجاري السوري رغم كل البنوك حوله ونجاخه بالالتفاف حول العقوبات كما أني أعلم شخصياً كم من المرات تنكر الدكتور ليضبط اساءات موظفيه من المطار الى حلب الى حماة ومصياف...لا أنزه الدكتور درغام عن الخطأ بسياسة جزئية ما هنا أو هناك لاكن أكاد أجزم أني أنزهه عن الفساد ولكن أنا لو كنت مسؤولاً عن الرقابة لنظرت إلى مجمل نتائج سياسة البنك لا عن جزئية هنا أو هناك. ومعليشي بالمشرمحي يعني ما بدنا رجل أو مدير عديم الجرأة كمعظم مدراء مؤسساتنا التي تعتبر خاسرة لكون مديرها يخاف خوف النعام من القيام بأي تطوير خشية أن يقولوا عليه فاسد لاحقاُ...

الاسم  :   محمود  -   التاريخ  :   22/12/2011
نحن لا ندافع عن الدكتور درغام ولكن هذا التلفيق والأذى وخصوصا الإعلامي كونه في النهاية ليس المسؤول عن خطأ موظف في فرع أو مدير فرع علما أنه قام بمحاسبتهم سيؤدي لاحباط كبير لدى من يعمل وخوف من العمل لدى البعض الاخر لانه كما يبدو يوجد الكثيرين الذين يزعجهم أن يروا نجاحا في مكان ما وهم يسيرون الامور في وزاراتهم ومديرياتهم من دون أي تطوير وبالتالي يجب إزالة هذه الطفرات الناجحة حتى لا تسقط ورقة التوت التي تكاد تغطي عورة الكثيرين وبمقاربة بسيطة بين الجهات التي تقترحون إجراء مناظرة تلفزيونية بينها المصرف التجاري مصرف مؤتمت بجميع عملياته وبخبرات المهندسن الموجودين ضمن المصرف وانتشاره في البلد تعدى المحافظات والمدن ليصل على مستوى المناطق وبشبكة تربط جميع فروعه بالادارة المركزية وبخدمات مصرفية متنوعة وهو المصرف الوحيد الذي لم يوقف القروض طيلة فترة الأزمة التي تمر بها البلد والذي أعطى ثقة مالية في وقت شكك فيه الكثرون بقدرة الدولة على دفع رواتب الموظفين ولن أطيل أكثر فهذه وقائع لا يمكن إنكارها وبالمقلب الاخر دعونا نتحدث عن الأتمتة العظيمة الموجودة في مديريات المالية أو حتى في فروع المركزي والتي من المفترض أن يكون سواء المركزي أو المالية هما الحامل التقني لبقية القطاعات المالية أو المصرفية في البلد وطبعا وبعد البحث المضني أعتقد أنكم لن تجدوا حتى ورقة التوت....

الاسم  :   عليم  -   التاريخ  :   22/12/2011
أراها من ضمن المؤامرة على سوريا؟ لماذا لم يلقى الحجز الاحتياطي على الفريق الاقتصادي السابق؟

الاسم  :   أناسوري  -   التاريخ  :   22/12/2011
أرجو من وزارة المالية الكريمة مع ناس وناس أن تعي أن شخص بعقلية وتميز الدكتور دريد يجب أن يكرم ويكافىء لاأن يهان ويحجزعلى أمواله....رغم عدم معرفتي الشخصية بهذا الرجل ,ولكن ماأنجزه على أرض الواقع عظيم .وإذابدهم يعاقبوويحجزوأموال عندهم الدردري اللي كانت كل الناس تحكي بفسادو وماحدى قرّب صوبو!!!!!!!!ولايهمك يادكتوردريدلولم يرو فيك شجرة مثمرة لمارموك بحجارهم

الاسم  :   موظف بالتجاري  -   التاريخ  :   22/12/2011
بعيداً عن فلسفسة بعض المعلقين و معارفهم الاقتصادية التي تبدو معدومة ، بالمنطق .. مصرف يرفد الموازنة العامة بـ 12 مليار سنوياً و من أرباحه الخاصة (من قال لك أن مقدرات البلد موضوعة بالتجاري يا سيريا أرامك) ، مصرف انتقل من 40 فرع و مكتب في العام 2006 إلى 125 فرع و مكتب في العام 2011 ، مصرف يقدم لك قرضاً بفائدة 2.5% ، مصرف يملك أكبر شبكة صرافات في سوريا ، مصرف استهدفته العقوبات الأوروبية و الأمريكية ثلاث مرات متتالية ، مصرف يطبق أدق معايير التكنولوجيا العالمية. الآن من هو الأحمق الذي يتهجم على مدير المصرف الذي حقق كل هذه الانجازات.

الاسم  :   مصرفي  -   التاريخ  :   22/12/2011
إي بقص ؟؟؟ إذا عندن الجرأة لمواجهة الدكتور دريد

الاسم  :   بدون اسم  -   التاريخ  :   22/12/2011
ارجو ان تعملوا على اجراء المناظرة وسترون ان كلا من د.اديب والشعار سيعتذرون عن المناظرة لانهم يعلمون علم اليقين براءة الدكتور دريد وانهم لن يستطيعون مواجهته لانهم سيخسرون وسيفضحوا انفسهم .ولاتنسون ان الشجرة المثمرة دائما ترمى بالحجارة ولكنها تبقى صامدة ومثمرة غصبا عن الجميع

الاسم  :   مدحت علي  -   التاريخ  :   22/12/2011
في كل مكان هناك أميركا وكل على مستواه ......من يراقب يرى أن السيد ميالة وبعد أخطائه المتتالية بهدر رصيد جمع باللدولارات لحماية سوريا من أي أزمة لم يجد أي فرصة للخروج من عنق الزجاجة إلا أن يحول من يتكلم عن أخطائه وفساده إلى شخص رفع من مستوى المصرف التجاري إلى القمة وأنا أقول لكم لماذا السيد الحاكم لايقول لماذا لم يمنح القرض السكني للعاملين في مصرف سوريا المركزي وهو يماطل به منذ أكثر من ثلاث سنوات وكل مرة حجة غير اللي قبلها والتجاري أصبح يمنح قروضا" بشفافية وبدقة ولكن إذا كان هناك موظف فاسد قام بالتخمين وتقييم الضمانات على أساس ماسيقبضه فهذا لاعلاقة للمدير العام ~أو حتى مدير الفرع ............وأقول لكم أنا واثق كل الثقة أن الحاكم لن يقيل بالمناظرة مع الدكتور دريد على أساس الفهم بالعمل الإداري والمصرفي .....أما بمسابقة جمال فقد يقبل .

الاسم  :   سيدة من هذا الوطن  -   التاريخ  :   22/12/2011
أريد أن أفهم لماذا يحارب الشرفاء

الاسم  :   محمد  -   التاريخ  :   22/12/2011
يبدو ان الدكتور درغام اخد اكتر من حجمه بكتير وصار لازم يتقصقصو جناحاتو لان احدا في سورية او خارجها غير قادر على الوقوف بوجه ادارته وطموحه وذكائه وهو بالتالي يشكل تهديدا لكل اللعبة الاقتصادية فمن غير المسموح لاشخاص غير ذي حسب ونسب وجذور في هذه اللعبة ان يدخل فيها كما هو الحال في كل المفاصل الاساسية لهذا البلد ففي النهاية هناك عائلات واسماء يجب ان تتحكم دائما بهذه المفاصل .فغبي من ينكر القفزات الكبيرة التي حققها المصرف بادارته واشرافه الشخصي وتوجيهاته المباشرة ليصل الى ان يكون السباق في كل شي لتتعلم منه المصارف الاخرى وكنت شخصيا احس بالامان مع هذا الرجل وانا اعتقد ككثيرين انني ساقوم بسحب ودائعي من هذا البنك .شهدنا سجالا كبيرا علنيا وكان قبل ذلك مخفيا وخاصة حول حاكم مصرف سورية المركزي وكان خاتمتها تشكيل لجنة مختصة باصدار السياسات للمصرف واعفائه من هذا الحق ,انني لا اشبه ما يحدث الا بحوادث اتهامات التحرش الجنسي والاغتصاب التي تدبرها اجهزة عالمية نافذة لمرشحين رئاسيين او مرشحين لمناصب لا تريدهم لها وكما لعبتهم مكشوفة فعندنا ايضا اللعبة مكشوفة ولمن هذا لا يمنعها من ان تستمر للاسف وتروح ضحيتها العقول كما تعودنا للاسف في هذا البلد وفي هذا مآثر كثيرة فمن المعروف اننا مقابر العقول .وهل يمكن لاحد ان يفسر كيف تتم التغطية عن مآثر الحكومة والفريق الاقتصادي السابق الذي ثبت للجميع انه متآمر وعميل بينما نتناول الشخصيات المشهود لها بالكفاءة وعلى الانترنت ودون محاكمة . بلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد!!!!!!

الاسم  :   كفى مزاودات  -   التاريخ  :   22/12/2011
كالعادة... الوسيلة الوحيدة للدفاع عن ضرغام هي التغطية على الموضوع الأساسي والهروب إلى الأمام!! ما علاقة الجليلاتي وميالة بالموضوع حتى تعقد مناظرات تلفزيونية حول القضية؟ ولماذا لا تعقد مثل هذه المناظرات كلما اتهم مسؤول كبير بقضية تفتيشية؟ أنا شخصياً لا أعتقد أن الجليلاتي أو ميالة أفضل من ضرغام، فلكل منهم أخطاؤه الجسيمة التي يجب كشفها بحيادية. ولكن الموضوع هنا يتعلق حصراً بخطأ إجرائي جسيم وقع فيه ضرغام أكثر من مرة (قد يكون عن سوء نية وقد يكون عن إهمال)، وأدى إلى ضياع في المال العام الذي تتشدقون ليل نهار بضرورة الحفاظ عليه. ولا بد من التحقيق لجلاء الحقيقة. أنا ضد الحجز الاحتياطي على أموال الرجل والتشهير به قبل التأكد من الحيثيات، ولكني أيضاً ضد تأليه ضرغام بهذه الصورة لأسباب لا يعرفها إلا الله... الرجل كان مديراً ناجحاً ببعض المعايير، وحسّن من أداء المصرف، لكنه أيضاً ارتكب أخطاء مريعة لم يرتكبها غيره، ولم يكن قطعاً هو من أنقذ التجاري والبلد من العقوبات الاقتصادية وكل هذا الهراء... فكفانا مزاودات وتوخوا الموضوعية.

الاسم  :   سوسن  -   التاريخ  :   22/12/2011
انا لااعرف الدكتور ضرغام ولاكنني التمست تطور عمل المصرف التجاري من خلال معاملاته مع الزبائن وخدماته لهم , لا اتمنى ان يكون الدكتور ضرغام متورطاً بشيىء لأنه بعتقادي قد ساعد في تطوير العمل المصرفي بنجاح , سوريا لاينقصها شيء سوى محبة شعبها لها لكي تصبح جنة من جنات الأرض .

الاسم  :   sousou  -   التاريخ  :   22/12/2011
منحت قروض فوق المليار ليرة وبدون ضمانات. دعوا الامر للتحقيق فالتحقيق سوف يظهر الحقيقة ويا ما بالسجن مظاليم واله بسعر غيره وارجو ان تكون المحاكمة والتحقيق مع الاثنين على شكل مناظرة تلفزيونية وكل واحد يدافع عن عمله وبالمستندات فالمتهم يجب اعدامه بعد استرداد كامل التهم الموجهة اليه وتكون هذه المناظرة شفافة وبدون دعم لاحد فلا احد يسأل عن حياة المواطن العادي والاسعار نار والمليئين يعملون باموال الدولة وامواله الخاصة بحسابات خارج البلد هل هذا هو العدل

الاسم  :   سام  -   التاريخ  :   22/12/2011
والله انا الصراحة ما بعرف المدير ولا بحياتي اسمعت عنو بس بعرف موظف بالمصرف تحت المدير العام برتبه، وهو من انظف الموظفين فما بالكم بالاداره!! سوري مغترب بالمانيا

الاسم  :   محمد عاصي  -   التاريخ  :   22/12/2011
بعيدا عن لغة العواطف , إن كل المعاملات في الدولة كبيرة كانت أم صغيرة تمر بسلسلة طويلة من الاجراءات ولجان التدقيق والفحص ,بالتالي فإن توقيع المدراء العامين هو اجراء تحصيلي , ولولا ذلك لكان كل المدراء العامين والوزراء في السجون ,ثانيا تبني في عدة أعوام وفي لحظات نسنطيع الهدم : أرباح المصرف السنوية قبل الدكتور دريد كانت 300 مليون ليرة سنويا , ومنذ العام 2003 أصبح المنحى تصاعديا ليصل إلى 30 مليار سنويا أيضا هناك الكثير من الأرقام التي تتكلم بنفسها عن انجازات شخصية مالية بهذا الحجم , أخيرا إن الخاسر الأكبر هو الوطن دون شك , فعوضا أن تقوم هكذا شخصيات مالية أكاديمية وعملية بنفس الوقت بتطوير القوانين المالية وقيادة الاقتصاد السوري الذي هو بأمس الحاجة لها , عوضا عن ذلك نحاول تقييدها بالقوانين الجامدة وبهيئة تفتيش هي بحاجة لهيئة تفتيش وفحص زمرة يوميا

الاسم  :   syrie  -   التاريخ  :   22/12/2011
اذا الكل عم يدافع عن الدكتور دريد في حدا منكون بيعرف شو تقييمات حضرته لتعيين مدراء المصارف التحارية في بلدنا الجبيب الم يأتي الوقت ليتم وضع الشخص المناسب في المكان المناسب بإمكان حضراتكم البحث جيداً قبل الدفاع عن أي شخص من الممكن أن يكون شخص ذكي وقدم للمصرف لكن هذا لا ينفي أنه رجل .... الله يحمي بلدنا من صغار النفوس

الاسم  :   سوري مغترب  -   التاريخ  :   22/12/2011
ماأعلمه هو إن الدكتور درغام طور منظومة برامج حاسوبية لإدارة المصرف بنجاح تام وبإمكانات محلية ووضع ذلك تحت تصرف إدارات الدولة مجانا لكن بعضهم فضل أن يتعاقد مع شركات أجنبية لتطوير هذه البرامج مفضلا أن يكلف الدولة السورية أموالا طائلة على أن يستخدم برامج معروضة مجانا ومجربة وبكوادر محلية

الاسم  :   م.ح.  -   التاريخ  :   22/12/2011
أكيد دكتور دريد واثق من بياض صفحته ، انه مدير عام اداري يتخذ القرارات بناء على دراسات ائتمانية ومقترحات وتخامين صادرة عن جهات تنفيذية ولجان وخبراء فنيين وليس باستنسابه الخاص !!!!!!!!! . ان الشجرة المثمرة وحدها التي تُرشق بالحجارة وصاحب الحق سلطان .والدكتور دريد درغام لا يمكن ان يتم استنساخه او تكراره في تاريخ المصرف التجاري السوري او التجاري السوري اللبناني حيث كان القدوة لكافة الموظفين بحثهم على الإندفاع للعمل وحفظ حق المصرفين واعتبار المصرفين بمثابة منزلهم للمحافظة عليهما وتطويرهما حتى اصبح اسم المصرفين في الطليعة ضمن القطاع المصرفي والمالي .

الاسم  :   دادووو  -   التاريخ  :   22/12/2011
الله يحميك يا دكتور دريد ... فحقد ميالة على التجاري السوري ومحاربته لك ولإنجازاتك وللتجاري السوري ليست وليدة اليوم .. فلماذا هذا الحقد والمحاربة لا ندري ولكننا ندري من انت وماذا قدمت للبلد وندري ماذا قدم غيرك .. لاتهتم دكتور دائما الناجحين يتعرضون للمحاربة وان عجلة الاصلاح والتحديث والتطوير لن تؤثر فيها عصي الحاقدين...

الاسم  :   مهندس متشائم  -   التاريخ  :   22/12/2011
له له له يا بلدي .... لماذا تتصرفين هكذا .. الشخص الذي يعمل ليلا ونهارا من اجلك هكذا تعامليه له يا بلدي .. نعم الدكتور دريد من المدراء العامين النادرين ضمن هذا البلد الحبيب .. اقسم بالله العظيم لقد جعل من المصرف شعلة من العمل الدؤوب من الموظفين .. الركوض وراء تطوير الموظفين والرفع من سويتهم .. الركوض وراء احدث التكنولوجيا .. ومن خلال تجربة شخصية معه لفترة لا باس بها .. وبعد تجاربي السابقة في التعامل مع كثيرين من مدرسي الجامعات سواء دكاترة او شهادة علمية اخرى.. والله ان هذا الشخص حرام حرام ان يتم الاستغناء عنه لانه بالفعل ثروة هامة .. ولكن مع ذلك سابقلى متفائل لان الشخص الذي وقف بوجه العقوبات الامريكية والاوربية .. الشخص الذي قضى على الروتين والبيرؤوقراطية الشخص الذي بدا باول تجربة للحكومة الالكترونية .. قادرا ان يتجاوز هذه المحنة وسيتجاوزها باذن العلي القدير ..يا جبل ما يهزك ريح

الاسم  :   السوري  -   التاريخ  :   22/12/2011
ان الشجرة المثمرة والمعطاءة دائماً ترشق بالحجارة .. من الحاقدين ... بهدف الاساءة ..فكما هو معروف وليس خافياً على أحد أنه ومنذ ان تولى الدكتور دريد درغام ادارة المصرف التجاري السوري..وهو يتعرض للمحاربة وللعثرات المتتالية من قبل ميالة وغيره ...وعلى الرغم من ذلك فإنه قفز بالمصرف التجاري من الخسارة الى الربح ليجعله في المرتبة الاولى بالمنافسة والارباح والتي تعود للدولة واقتصادها .. فضلاً عن الانجازات الالكترزنية والخدمات واساليب العمل والتي تنافس الكثير من المصارف العربية والعالمية..فضبلا عن دوره العظيم في تلافي العقوبات الاقتصادية الخارجية .. وياريت تكون قدرات المسوؤلين عن المال والاقصاد السوري بنصف امكانات وقدرات وخبرة الدكتور درغام ..لحتى نكون افضل دولة بالعالم ..الله يحميك يا دكتور ونتمنى ان تكون قدوة للمسؤولين ليقتدوا بك لما فيه خير ومنفعة للوطن والمواطن ..

الاسم  :   مهندس متشائم  -   التاريخ  :   22/12/2011
له له له يا بلدي .... لماذا تتصرفين هكذا .. الشخص الذي يعمل ليلا ونهارا من اجلك هكذا تعامليه له يا بلدي .. نعم الدكتور دريد من المدراء العامين النادرين ضمن هذا البلد الحبيب .. اقسم بالله العظيم لقد جعل من المصرف شعلة من العمل الدؤوب من الموظفين .. الركوض وراء تطوير الموظفين والرفع من سويتهم .. الركوض وراء احدث التكنولوجيا .. ومن خلال تجربة شخصية معه لفترة لا باس بها .. وبعد تجاربي السابقة في التعامل مع كثيرين من مدرسي الجامعات سواء دكاترة او شهادة علمية اخرى.. والله ان هذا الشخص حرام حرام ان يتم الاستغناء عنه لانه بالفعل ثروة هامة .. ولكن مع ذلك سابقلى متفائل لان الشخص الذي وقف بوجه العقوبات الامريكية والاوربية .. الشخص الذي قضى على الروتين والبيرؤوقراطية الشخص الذي بدا باول تجربة للحكومة الالكترونية .. قادرا ان يتجاوز هذه المحنة وسيتجاوزها باذن العلي القدير ..يا جبل ما يهزك ريح

الاسم  :   حازم  -   التاريخ  :   22/12/2011
السؤال الذي بحاجة الى جواب هو في حال كانت نتيجة المحكمة براءة د. دريد ، ماذا ستكون النتيجة وهل يعقل أن يقولوا له عفوا بعد كل التشهير والإساءة التي سببوها له، وأنا أعني الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش فوالله هم من يجب محاسبتهم ، والسؤال أين دورهم الوقائي ، لم نسمع سابقا أبدا بأن الهيئة المركزية قد منعت اختلاسات أو عالجت أخطاء، والشئ الوحيد الذي نسمع به هو حجز أموال ومنع استلام مهام إدارية ... وغالبا ماتكون نتيجة المحكمة براءة المتهمين من قبلهم ؟! ولكن وراء الكواليس يكون المقصود هو التخلص من المدراء الشرفاء والناجحون بادارتهم ، من وراء ذلك، هذا هو سبب تفشي الفساد والذي هو محمي من الجهات الرقابية لاأحد يرى أخطائه ويستلم المناصب المهمة والعكس صحيح، وسؤالنا الأهم كيف وصلنا الى هذا الفساد الاداري الفاحش والهيئة المركزية موجودة وتراقب خطوة بخطوة، العدل أن تتم محاسبة المسبب بالإساءة والتشهير ولو كان من الجهات الرقابية؟؟؟

الاسم  :   بشرى  -   التاريخ  :   21/12/2011
الله يحميك يادگتور دريد ولايهمك الشجرة المثمرة ترمى بالحجارة

الاسم  :   بشرى  -   التاريخ  :   21/12/2011
ولايهمك ياسيادة الدكتور دريد مع الأسف في بلدنا الشجرة المثمرة ترمى بالحجارة

الاسم  :   رأفت  -   التاريخ  :   21/12/2011
انا موظف بالمصرف التجاري واعرف لو ان في سوريا لدينا وزراء بذكاء الدكتور دريد وهمته العالية لاصبحنا سويسرا الشرق رجل جعلنا نحس بروعة التكنلوجيا ورفع من معنويات كل الموظفين فالموظف بالتجاري اصبح لديه المام بالتكنلوجيا اكثر من الكثيرين ممن تخرجهم جامعاتنا في المعلوماتية اتمنى ان يكرم هذا الرجل ويعطى له الحرية لتطبيق تجربة الادارة الالكترونية في كافة مجالات الدولة دائما العظماء يرمون بالحجارة

الاسم  :   مواطن فاسد  -   التاريخ  :   21/12/2011
نعم ما لم تنجح بتحقيقه العقوبات الأوروبية والأمريكية، نجحت به أدواتها الداخلية في سورية سواء بقصد أو بغير قصد!!! نعم، نجح مدير عام المصرف التجاري الدكتور درغام في رفد خزينة الدولة بعشرات المليارات بعد أن كان خاسراً لسنوات طويلة، رغم دخول منافسة المصارف الخاصة التي تلقت كل الدعم والتواطؤ من حاكم مصرف سورية المركزي، ورغم العقوبات التي بدأت على المصرف التجاري منذ 2005، ورغم كل الفساد المعشش في المصرف والمدعوم من كبار الفاسدين من التجار والمسؤولين، ورغم كل العراقيل التي وضعها في وجه تطوير المصرف الحاكم والحكومة السابقة ويبدو الحالية ليست أفضل من سابقتها. لقد منع الدكتور درغام الفاسدين من سرقة عشرات المليارات التي تحققت كارباح... فإذا كان جميع ما حققه المصرف وبجرأة ونزاهة مديره العام ينتهي باتهامه من قبل الفاسدين نفسهم... فوأسفاه على الإصلاح المنشود... فوأسفاه على هذه الدولة التي لا تستطيع أن تحمي مثل هؤلاء المدراء... ألا ترون أن من يفعل ذلك هو أسوأ ممن يطالب بالتدخل الأجنبي لتدمير سوريا المقاومة... وما الفرق فالتدخل الأطلسي سيدمر اقتصاد البلد في أيام قليلة، وهؤلاء يدمرون البلد يومياً وسيحتاجون ربما إلى أشهر إن استمرت هذه المهزلة باصطياد المدراء الناجحين... نعم سأدافع عن كل مدير يحقق ولو 10% مما حققه مدير المصرف التجاري... حتى لو كان ملك الفاسدين... جميعنا يتذكر المرحوم الدكتور عصام الزعيم وما فعلوه به!!! وغيره كثر ممن لا نعرفهم... والتاريخ لن يرحم أيها الفاسدون البيروقراطيون الذين لا نسمع صوتهم إلا للخراب... لكن يجب ألا يُسمح لكم من اليوم فصاعداً، وإذا كانت الأنظمة البالية التي صنعها أمثالكم لا تستطيع حماية مثل هؤلاء المدراء الذين ساهموا في إنقاذ الاقتصاد الوطني... فعلينا تغييرها وتغييركم وإن لم يكن حالياً الوقت المناسب فلن يأتي أبداً... لأنه لن يكون هناك سوريا طالما هناك أعداء من الخارج ومتواطئون من الداخل!!! قرأت يوماً في صحيفة تشرين السورية مقابلة مع أحد خبراء الاقتصاد الألماني تحليله للوضع الإداري السيئ في سورية فكانت أحد أهم أسبابه ثقافة الحسد...!!! وهذا أحد أسباب حرب وحقد حاكم المصرف المركزي على مدير المصرف التجاري، فالنجاح له ضريبة يا أفضل وأنجح مدير عام في سوريا، لا تقلق يا دكتور دريد، إنك تغيظهم بنجاحك... فالحسد يأكلهم من الداخل... فنجاحك يكشف عجزهم دون أن تدري... وأنا أؤيد مناظرة تلفزيونية وحتى ندوة يحضرها متخصصون ليشرح لنا هؤلاء الجهابذة كيف يخربون الاقتصاد الوطني...

الاسم  :   مواطن سوري  -   التاريخ  :   21/12/2011
لماذا هذا الدفاع من موقعكم عن السيد دريد درغام أتركوا العدالة تاخذ مجراها وانتظروا قليلاً من الوقت بما أن صحافة حرة وتنشدون الحرية . فإذا كل مسؤول يتهم بالفساد تتبارى المواقع والاقلام للدفاع عنه في هذه الحالة سوف ينتهي الكون ولانستطيع أن نحاسب شخصاً واحداً . إن الانسان البريء لاتستطيع قوة في الكون أن تقهره. في النهاية إن كنتم موضوعيين أرجو نشر تعليقي وشكراً.

الاسم  :   جمال  -   التاريخ  :   21/12/2011
السؤال الجوهري هنا هل الدكتور درغام هو من يمنح القروض المصرفية . وهل هو من يحدد نوعية الضمانات المقدمة . وهل تدخل فعلا في تقديم تسهيلات للأشخاص المقترضين . وهل هناك جهة خفية منزعجة منه لعدم تلبية طلباتها هي من قامت بحياكة القطب الخفية . وهل ثمة احتمالات أخرى . بمعنى من هم المشتركين في أعمال الأحتيال المصرفي والذين ورطوا أو زجوا بأشخاص ربما أبرياء بهذا الموضوع . هذه الأسئلة وأمثالها تحتاج لتقصي وإجابة بالتفصيل الممل . ويجب أن يتم البحث بالموضوع من قبل مختصين مصرفيين وليس من قبل أشخاص آخرين .

الاسم  :   SYRIAN ARAMIC  -   التاريخ  :   21/12/2011
يبدو اننا سنشهد معارك على صفحات النت بين اصحاب وصاحبات درغام من جهة وميلة من جهة اخرى ... اذا الاثنين مو حرامية انا بدي اذبح اولادي الاثنين عالبلوعة... خلي كل واحد منهم يقدم كشف حساب باملاكهم واملاك اولادهم .. لنشوف النظافة.. وانتو يا سيريا ستبس ما تدافعوا عن حدا .. شو الكم مصلحة انكم عم تدافعوا عن درغام!! انشاء الله مفكرين انه مخترع الذرة؟؟ مقدرات بلد كاملة محطوطو ببنك واحد , مااحلاه يخسر كمان... قال الكرة الارضية قال .. وقال لولو قال

الاسم  :   د.عبدالحميد  -   التاريخ  :   21/12/2011
طبعاً لن أتحدث عن القروض فهي موثقة وليست المرة الأولى بل سوف أتحدث عن 200حاسب الذي اشتراهم المصرف في بداية عهده بـ85 ألف ليرة سورية من h,bبينما الشركة نفسها كانت تعلن باستمرار عن سعر المبيع الواحد للأفراد بـ28ألف ل.س والمؤسسات بـ35 ألف ل.س ،عن سعر الصرافات التابعين للتجاري،وسعر الصرافات التابعين للعقاري والفرق الشاسع بينهما،عن اقتطاع ليرة سورية واحدة شهرياً من كل مشترك بالمصرف التجاري دون أن يدري أحد لصالح من ؟؟!

الاسم  :   فارس  -   التاريخ  :   21/12/2011
لا استطيع ان اقول سوى ان الذي كتب هذا المقال شخص وطني تهمه المصلحة العامة والوطنية , انا لا اعرف الثلاثة الذي تحدث عنه المقال ولكن كل المتعاملين مع التجاري السوري قالوا ان المصرف شهد قفزات كبيرة بادارة د.درغام وكل السوريين يعانون من تخبط د.ميالة في ادارة اموال البلاد انا لا اشكك في نزاهة احد ولكنني اقول ان د.ميالة اصدر الكثير من القرارات التي ساهمت في تفاقم الوضع بدلا من معالجته . فكرة المناظرة جيدة جدا بل ممتازة وخصوصا ان السوريين من اصغرهم الى اكبرهم اصبحوا يهتمون بالامور المالية والاقتصادية لانها تنعكس سريعا على حياتهم اليومية ، ليتناظروا ويدعوا الحكم للمواطنين السوريين بعدها..مرة اخرى احيي كاتب المقال فهو سوري وطني قريب من هم الناس بامتياز

الاسم  :   الحقيقة  -   التاريخ  :   21/12/2011
الحقيقة واضحة اذا اعطى قروض بدون ضمانات لأحد العملاء فأما يكون شريك بالسرقة او غشيم . وفي الحالتين القانون يجب ان لايحمي المغفلين

الاسم  :   مجد الجردي ... متعامل  -   التاريخ  :   21/12/2011
للحق ان هذا الرجل يتابع شكاوي التي يتم تقديمها اليه عبر البريد الالكتروني ولقد ابدى اهتمام بعدة أمور وان كان عليه الرحيل فيجب رحيله مع بطاقة شكر وليس بحرب اعلامية وان كان قد اخطاء في تقديراته فالقضاء يظهر الحقيقة

الاسم  :   عربية  -   التاريخ  :   21/12/2011
ليست المرة الأولى التي يمنح فيها مدير التجاري السوري قروض دون ضمانات كافية هذه هي المرة الثالثة التي تمنح فيها تسهيلات وقروض دون ضمانات ولو كنا في بلد ذات شفافية كان يكفي من المرة الأولى أن تتم محاسبة مدير هذا المصرف فالمال العام ليس ملكه ليهدره أين الأموال التي نهبت مقابل القروض المننوحة دون ضمانات؟ أما أن تقولوا "بنظرنا بريء"فأنا أقول التجاري السوري هو الوحي الذي كان في سوريا لذلك إيداعاته كبيرة وليس بشطارة الدرغام وتدارك العقوبات هي نفسها التي يتداركها اليوم المصارف الخاصة بكفاءة الشبان والشابات المصرفيات وليس إنجازاً له "كل من يهدر المال العام يجب أن يكون تحت المساءلة" ونؤيد إعفاء ميالة أيضا وياليتكم تسألوا درغام " من أين لك هذا" ومن أين كسب رصيده المالي؟؟

الاسم  :   لولو  -   التاريخ  :   21/12/2011
ولا يهمك يا دكتور دريد كل الكرة الارضية بتعرف مدى حقد اديب ميالة على التجاري السوري وعليك شخصيا وانا واحدة من موظفين التجاري وبعرف شو يعني القفزات الصاروخية التي قمت بها لتحديث التجاري ونرجو منك عدم التفكير بتاتا بالاستقالة لا الان ولا بعدين لايوجد شخص ملم بالاقتصاد و الالكترون معا وبهذه الدرجة ارجو منكم ارسالها الي دكتور دريد درغام

الاسم  :   أكرم  -   التاريخ  :   21/12/2011
بالطبع سوف ينتصر د.درغام لأنه عمل من كل قلبه بالتجاري السوري فهو سهر الليالي من أجل تطبيق التطوير و التحديث و ليس بالتنظير كباقي المسؤولين

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس