دفعات جديدة من المسلحين تسلم نفسها للجيش السوري في حلب-مقتل مجموعة مسلحة بدرعا البلد-قذائف على كفريا والفوعة بريف ادلب        أكدت أن سعر البطاقة الى القامشلي 20 ألف ليرة أجنحة الشام تعلن عن عروض مشجعة إلى عدد من العواصم و المدن العربية و الأجنبية      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:09/12/2016 | SYR: 12:42 | 09/12/2016
الأرشيف اتصل بنا التحرير









runnet20122







 البحرية الروسية في المتوسط
27/07/2012      


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تابعت المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم أمس، قائد القوات البحرية الروسية الأميرال فيكتور تشيركوف، وأجاب فيه على تساؤلات تتعلق بالمهام التي أُسندت لمجموعة السفن الحربية الروسية، المتواجدة في البحر الأبيض المتوسط.البحرية الروسية في المتوسط

ترى الصحيفة أن أجوبة تشيركوف، وعلى الرغم من أنها لم تكن مباشرة، إلا أنها أكدت أن تواجد تلك السفن، في تلك المنطقة، مرتبط بشكل مباشر بما يجري في سورية، وما حولها. علما بأن تلك القوة البحرية تضم خمسة سفن إنزال ضخمة، تستطيع حمل 72 عربة  مدرعة، وأكثر من ألف عنصر من مشاة البحرية. وبالإضافة إلى ذلك، تضم المجموعة سفنا عملاقة مضادة للغواصات، وأخرى للمرافقة والحراسة.

من البديهي أن إرسال مثل هذه الترسانة البحرية الهائلة، إلى البحر الأبيض المتوسط، في هذا الوقت تحديدا، لا يمكن اعتباره إجراء اعتياديا. ذلك أنه لم يحصل أن تجمعت مثل هذه القوة من مشاة البحرية الروسية، من قبل، في هذه المنطقة. فيكتور تشيركوف أوضح بشكل جلي أنه وبالرغم من أن الحديث يدور عن تدريبات عسكرية اعتيادية إلا أنها ستجري على مقربة من بقعة ساخنة تشهد الأوضاع فيها مزيدا من التأزم، وبهذا الخصوص قدم الأميرال فيكتور تشيركوف شرحا جليا أنه في ميناء طرطوس يوجد هناك قاعدة عسكرية روسية لخدمة سلاح البحرية الروسية، وهي مخصصة لخدمة السفن الروسية التي تؤدي مهمات عسكرية في منطقة البحر الأبيض المتوسط وخليج عدن وتتيح لها التزود بما تحتاجه من الوقود والمؤن والمياه، وأعمال الصيانة وبرأي قائد لقوات البحرية فإن روسيا ستعمل على الحفاظ على قاعدتها الموجودة في طرطوس لكنه أوضح بطريقة دبلوماسية أن القطع الحربية الروسية لا تنوي الدخول إلى الميناء خلال الفترة القريبة القادمة.

روسيا السوم


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

UNICEF



Longus









الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس