منخفض جوي قطبي و أمطاراً غزيرة وثلوجاً من الخميس للأحد القادمين- إعلان المخططات التنظيمية اليرموك والقابون بداية كانون الثاني القادم        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:11/12/2019 | SYR: 19:37 | 11/12/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



orient2015

 التفاعل والوضوح يلّف لقاء الرئيس الأسد مع الفعاليات الدمشقية
نحاس : لمسنا رؤية سيادته العميقة لأبعاد المعاناة السياسية والاقتصادية والاجتماعية
04/05/2011      


دمشق – سيرياستيبس:

التقى الرئيس بشار الأسد اليوم وفد من وجهاء دمشق يمثل فعاليات تجارية واقتصادية واجتماعية وقانونية...تم خلاله البحث في الأحداث التي مرت على سورية وكيفية مواجهتها وبذل الجهود لمساندة عملية الإصلاح التي أطلقها الرئيس بشار الأسد.

هذا واستمر اللقاء مدة ساعتين ونصف وقد استمع الرئيس الأسد من أعضاء الوفد إلى رؤيتهم للواقع الاقتصادي في البلاد وإطلاقه في ظل الإصلاحات المعلنة...كما استمع الوفد إلى توجيهات ورؤية الرئيس الأسد الإصلاحية واتسم اللقاء بالأجواء الإيجابية وبالتفاعلية.

هذا وممن ضمه الوفد د.راتب الشلاح، السيد صائب نحاس،السيد غسان قلاع ،والسيد عماد غريواتي والسيد بسام غراوي وآخرين..

وفي تصريح السيد صائب نحاس لسيرياستيبس قال: أن الرئيس بشار الأسد كان متفهماً ومتفاعلاً مع مجمل القضايا التي تم طرحها وعرضها، إضافة إلى ما طرحته الفعاليات الأخرى من قضايا ، وكان واضحاً رؤيته العميقة لكل أبعاد المعاناة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وأوضح سيادته أن معظم هذه القضايا أخذت طريقها إلى الحل وأنه تم تكليف الحكومة الجديدة بوضع التشريعات والتعليمات اللازمة لمعالجة باقي القضايا . والأهم من كل ذلك أن اللقاء كان حميمياً وصريحاً وشفافاً ، ولمس الجميع اهتمام السيد الرئيس الشديد وإصراره على متابعة برامج الإصلاح والتطوير .

وأوضح نحاس أن القضايا التي تمت مناقشتها مع سيادة الرئيس تمحورت حول النقاط التالية:

1- إن المعاناة التي يواجهها الاقتصاد السوري اليوم قد تكون نتيجةً للسياسات الخاطئة للحكومات المتتابعة السابقة .

2- يجب ربط التعليم بسوق العمل وفقاً للمعايير الدولية الحديثة والتي وضعت موضع التنفيذ وأثبتت نجاحها ونجاعتها في دول متقدمة مثل النمسا وألمانيا ، حيث أُدغِمَ التعليم مع الخدمة العسكرية مع الخبرة العملية .

3- السماح بجامعات وطنية بعد إتمام أنظمة الاعتمادية ، ويفضل أن ترتبط هذه الجامعات مع جامعات عالمية لضمان مستوى التعليم .

4- معالجة مشكلة البطالة التي تشكل ما يزيد على 700 ألف عاطل عن العمل ، وكذلك ما يدخل إلى سوق العمل من خرجين جدد يتجاوز عددهم 200 ألف سنوياً . وهو الأمر الذي يجب أن يُعطى الأولوية الأولى من قبل الحكومة بغاية إدخال مردود هؤلاء في الاقتصاد الوطني عوضاً أن يكونوا عبئاً عليه ، وكذلك وجوب إعطائهم الفرص الحياتية للاندماج في المجتمع على وجه السرعة . وإن الإجراءات التي تمت حتى الآن لجهة البطالة تتصف بالبطء والترقيع وذهبت تكاليفها أدراج الرياح .

5- بالنسبة لمناخ الاستثمار – عدا عن ضرورة إعادة النظر بالتشريعات الناظمة للمزايا التي كانت جيدة وُهمّشت لاحقاً – فإن موضوع إصلاح القضاء أولوية أولى أيضاً ، وذلك باتجاه أرضية جاذبة للاستثمار، ومهما تم منح مزايا وإعفاءات يبقى الأمرُ منقوصاً وغير قابل للنجاح ما لم يتم إصلاح القضاء .

6- اقتصاد السوق الاجتماعي الذي تبنته الدولة لم ينفذ بالإيجابيات التي وضع من أجلها. وإن ألمانيا التي أوجدت هذا النظام قدمت لسورية معايير هذا النظام ، وأملنا أن يتم توظيفه بالشكل الأمثل ليُؤتي أكلَه .

7- قانون العمل الذي صدر مؤخراً إنجاز كبير وتطور بالغ الأهمية ، حيث يعتبر أحد الأعمدة الجاذبة للاستثمار بموجب صيغته الحالية .

8- مجمل الأمور والمعاناة تحتاج إلى إجراءات إسعافية سريعة لتحريك عجلة الاقتصاد ، ومن ثم برامج على المدى المتوسط وعلى المدى الطويل .


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس